أشهر حوادث القتل بالكيماوي خارج الحروب

لا تزال صور مجرزة خان شيخون الكيماوية تتوالى في الإعلام وعلى مواقع التواصل الإعلامي. خلال السنوات الست الماضية باتت الهجمات الكيماوية على بشاعتها وإجرامها جزءاً لا يتجزأ من حرب نظام بشار الأسد على الشعب السوري. لكن إلى جانب بشار الأسد فإن زعماء آخرين استخدموا الأسلحة الكيماوية، وقتلوا العشرات والمئات، بينهم صدام حسين الذي قتل أكثر من ثلاثة آلاف عراقي كردي في مدينة حلبجة عام 1988، إلى جانب الجيوش الغربية خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية. لكن عدداً من الأشخاص ماتوا بالأسلحة الكيماوية، وبشكل خاصة بغاز السارين، خارج إطار الحروب. هنا أغرب وأسوأ وفيات بغاز الأسلحة الكيماوية خارج الحروب والصراعات.

(العربي الجديد)

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا