أول يوم طوارئ: #اغتالوهم_بأمر_السيسي اللي “#علق_شماعة_الإرهاب

مع أول يوم في ظل العمل بقانون الطوارئ في مصر، قرر رواد مواقع التواصل الاجتماعي تحدي النظام، وتجاهل تهديد رئيس البرلمان، علي عبدالعال، بمراقبة مواقع التواصل، وأطلقوا من جديد وسم “#تيران_وصنافير_مصرية”، للرد على إحالة البرلمان اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية للجنة التشريعية.

وبمشاركة واسعة تصدر الوسم قائمة الأكثر تداولاً على موقع “تويتر”، فغردت شهد “‏1 ظهرا تطبيق #الطوارئ،3 ظهرا #تيران_وصنافير_سعودية، وسمعني سلام تحيا ماسر 3 مرات يا أبا الحج، #مسلم_مسيحي_هتموت #السيسي_فشل #تيران_وصنافير_مصرية”.

وقال الحقوقي جمال عيد “‏مصر:الواحدة ظهراً: إعلان حالة الطوارئ، الثالثة ظهراً: رئيس مجلس النواب، يحيل اتفاقية تيران وصنافير، للجنة التشريعية بمجلس النواب”، ولخص أبو محمد المصري القضية في تغريدته: “‏نتصالح تبقى #تيران_وصنافير_سعودية، نتخاصم تبقى #تيران_وصنافير_مصرية، وكله حسب كمية الرز”.

وغرد شادي الغزالي حرب “‏#تيران_وصنافير_مصرية وهتفضل مصرية، و وولا مليون قانون طوارئ هيمنعنا من إننا نحافظ عليها مصرية، أول بوست في #الطوارئ”، وشارك النائب هيثم الحريري قائلاً “#تيران_وصنافير_مصرية، رئيس المجلس بصفته اختصم في القضية، وصدر بحقه حكم نهائي وبات، وبالرغم من هذا يحول اتفاقية هي والعدم سواء للجنة التشريعية”.

أما حساب “حركة شباب 6 ابريل”، فكتب “رئيس #برلمان_السيسي في أولى ساعات تطبيق حالة #الطوارئ، يحيل اتفاقية #تيران_وصنافير_مصرية إلى اللجنة التشريعية، بالمخالفة للدستور وأحكام القضاء”، واتهم أحمد النظام “اللي قتل اخواتنا المسيحيين، هو نفسه اللي فرض حالة الطوارئ، عشان البرلمان يمرر اتفاقية تيران وصنافير لصالح السعودية، #تيران_وصنافير_مصرية”.

وبعد انتهاء تظاهرة تيران وصنافير، قرر الناشطون القيام بهجمة مضادة على لجان النظام، والتي استمرت في إطلاق وسوم دعم السيسي وقراراته، والمطالبة بإعدام خصومه، وجاء الهجوم في صورة وسوم مهاجمة للنظام والسيسي، مثل تأكيدهم أن “#السيسي_فشل”، والذي أكدوا فيه فشله في كل النواحي وأولها محاربة الإرهاب.

وبعد الإعلان عن تصفية 7 شباب في أسيوط، دشن رواد التواصل وسم “#اغتالوهم_بأمر_السيسي”، ضد التصفية الجسدية.

غرّد عماد “#اغتالوهم_بأمر_السيسي، حكم العسكر لا يعرف إلا الاغتيال السياسي والعسكري والاقتصادي والمعنوي للشعب، فهو عفواً هتك عرض الشعب”، وربط علاء بمهلة الستة الشهور التي وعد بها السيسي “#اغتالوهم_بأمر_السيسي، عشان مهلة الست شهور قربت تخلص، ومفيش غير الفشل، كان لازم يشغلكم بتفجيرات وإرهاب كان محتمل، حوله لحقيقة وفشل في محاربته”.

وقالت قسامية: “#اغتالوهم_بأمر_السيسي، وما زالوا بيقتلوا ويصفوا كل يوم بالقتل البطيء للمعتقلين اللي مانعين عنهم العلاج، السيسي لا دين له”. ودشن، رواد التواصل، وسم #علق_شماعة_الإرهاب.

حساب “فريق المرابطون” غرّد قائلاً “‏من أهداف السيسي خلال فرض الطوارئ، الإطاحة بشيخ الأزهر، تخويف ما تبقى من القضاة #علق_شماعة_الإرهاب”، وقال محمد عبدالمنعم: “‏#علق_شماعة_الإرهاب، هو ده فكر العسكر، كماشة الارهاب، متي ينقلب السحر على الساحر”.

وعدّد صاحب حساب “شباب ضد الإنقلاب” الأسباب: “فشل السيسي اقتصادياً وسياسياً وأمنياً، رفع الأسعار، عجز بالموازنة العامة، زياده التضخم، ارتفاع الدين العام، #علق_شماعه_الإرهاب”، وغرّدت نور: “#علق_شماعة_الإرهاب، لكل حاكم أو سلطان أدوات ليقود بها العباد والبلاد، والعسكر ما يعرف غير الدبابة والاعتقال والسجن والسجان والطوارئ والارهاب”. 


 Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

اقــرأ أيضاً

رئيس البرلمان المصري: الإعلام والصحافة ومواقع التواصل ستخضع للطوارئ

القاهرة ــ أحمد عزب

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا