إغلاق حساب “ناشط مش سياسي” المصري يحيّر المغردين

أثار إغلاق حساب أحد الناشطين المصريين على موقع “تويتر” جدلاً واسعاً في أوساط المغردين، إذ تساءلوا عن سبب إغلاق الحساب، ومدى ارتباط ما حصل بتوجيهات إلى إدارة الموقع، وطرحوا أيضاً أسئلة حول احتمال اعتقال صاحبه.

حساب “ناشط مش سياسي” المعني لا يدعو للعنف، ويلجأ إلى التغريدات الساخرة للتعبير عن الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية السيئة في مصر، ويعود للناشط أحمد خطاب الذي “لا ينتمي لأي فصيل”، وفق ما يصف نفسه.

وتساءل حازم عبدالعظيم “أحمد خطاب أحد المعارضين على تويتر وتغريداته مؤثرة. بعت لي بالليل إن جاله تهديد والصبح حسابه اتقفل… اللي يعرفه شخصيا يطمننا عليه”.

وأجابه حساب “محمد أكسجين”: “هو كويس وخايف والمصيبة إني أنا كمان خايف”.

وكتب مصطفى جوهري “وإيه حكاية ناشط مش سياسي دي كمان؟ ما يقول اللي هو عايزه ولا كمان الكلام بإذن الباب العالي؟”.

وشكّك صاحب حساب “بيغ بروذر” في حازم عبدالعظيم “بعتله بالليل الناس دي طيبة أوي يا خال محدش يبعتله عشان ما يختفيش هو كمان”.

وكتب محمد فكري “أحمد خطاب حسابه اتقفل علشان بيواجه الظلم وبيقول الحقيقة والله أعلم هو فين دلوقتي المخابرات بدأت الموضوع بدري قبل الانتخابات”.

وغردت صاحبة حساب “حور الجنة”: “#ناشط_مش_سياسي أحمد خطاب قبضو عليه الداخلية هددته امبارح بليل… هنفضل ساكتين لحد امتى هتفوقو امتى الدور ع مين؟”.

اقــرأ أيضاً

طارق عامر يلاعب المصريين بقروض مجهولة…”وما خفي كان أعظم”

القاهرة ــ صفية عامر

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا