الأطفال ينقذون الكتب الورقية

سجّلت الكتب الإلكترونية تراجعاً من حيث المبيعات على الصعيد العالمي، في مقابل العودة للكتب في صيغتها الورقية. وأوضحت شبكة “سي إن إن” أن سبب ذلك يعود إلى سلوك المواطن الذي بات يتجه إلى الابتعاد عن الشاشات، إضافة إلى دور الطفل في استمرار نجاح الكتاب الورقي.

وانخفضت نسبة شراء الكتب الإلكترونية في بريطانيا، بنسبة 17 في المئة خلال سنة 2016 وفق جمعية الناشرين البريطانية، بينما ازدادت نسبة شراء الكتب والصحف الورقية بنسبة 7 في المئة خلال نفس الفترة، كما عرفت مبيعات كتب الأطفال، ارتفاعاً بنسبة 16 في المئة. 

وسَرَت نفس القاعدة على الولايات المتحدة الأميركية أيضاً، إذ تراجعت مبيعات الكتب الورقية بنسبة 18.7 في المئة خلال الشهور التسعة الأولى من سنة 2016، وفق جمعية الناشرين الأميركيين، لتعود وتحقق نموا بنسبة 7.5 في المئة في نفس الفترة.

ووفق المتخصصين فإن الكتب الورقية للأطفال ما زالت مفضلة على تلك الإلكترونية، خصوصاً كتب التلوين، بينما يفضل كثيرون شراء كتب الطبخ في نسختها الورقية، أما من يفضلون تقديم الكتب كهدايا فهم يختارون النسخة الورقية بطبيعة الحال.

كما أن القرّاء يتجهون إلى الابتعاد عن الأجهزة الإلكترونية كنوع من “التطهير” (detoxing)، إذ أوضحت هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية Ofcom أن ثلث البالغين قد جرّبوا هذا النوع من التطهير خلال سنة 2016، من خلال الحد من استخدام الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية والأجهزة الإلكترونية الأخرى.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

كيف سخر “ذا سيمبسنز” من ترامب؟

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا