الإمارات تنفي رفع الحظر عن استيراد الخضروات من الأردن

نفت وزارة التغيير المناخي والبيئة الإماراتية، أمس الخميس، ما أشيع عبر وسائل الإعلام الأردنية بخصوص قيام الإمارات برفع الحظر عن استيراد بعض أنواع الخضروات والفواكه من المملكة.

وكانت الإمارات قد أعلنت أواخر الشهر الماضي، حظر دخول بعض أنواع الخضروات والفواكه من 4 دول عربية، اعتباراً من 15 مايو/أيار الجاري، نتيجة وجود آثار لمتبقيات مبيدات فيها بمستويات أعلى من الحدود المسموح بها، وفقاً للمعايير المعتمدة لدى الدولة. وشمل الحظر دول مصر، وسلطنة عُمان، والمملكة الأردنية، والجمهورية اللبنانية.

وفي حين تحدثت وسائل إعلام أردنية عن رفع الإمارات حظرها عن استيراد بعض أنواع الخضروات والفواكه من المملكة، إلا أن وزارة التغيير المناخي والبيئة الإماراتية نفت ما أشيع عبر وسائل الإعلام الأردنية. وأوضحت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني، اطلعت وكالة “الأناضول” عليه، أنه تمت مخاطبة الوزارات المعنية في تلك الدول، والطلب منها بالتزام المصدّرين بالمعايير المعتمدة لدى الإمارات.

وأشار البيان إلى أن حظر استيراد المحاصيل مستمر من الدول المذكورة أعلاه، إلى أن يتم استيفاء المتطلبات اللازمة والتأكد من خلوها من متبقيات المبيدات.

ويحظى قطاع المواد الغذائية في دولة الإمارات باهتمام بالغ مع استمرار نموه بمعدلات ملحوظة، بفضل القاعدة الكبرى من المستهلكين التي توازي 10 ملايين مقيم، يقابلهم 17 مليون زائر سنوياً.

كما تعد الإمارات مركزاً لإعادة التصدير، ما يفسر نشوء عدد كبير من الشركات المحلية والعالمية العاملة في قطاع خدمات المواد الغذائية، لمواكبة الازدهار في السوق.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة الأردنية نمر حدادين، قد قال في وقت سابق، إن بلاده أكدت التزامها بإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة على كافة المنتجات الزراعية سواء المصدرة إلى الخارج أو المطروحة في الأسواق المحلية.

وأضاف حدادين في تصريح خاص لـ”العربي الجديد”، أن وزير الزراعة الأردني خالد حنيفات التقى بالسفير الإماراتي لدى الأردن للتباحث حول قرار حظر استيراد الخضروات من عدة دول، من بينها الأردن، بداعي ارتفاع ما يسمى بمتبقيات المبيدات لحد أعلى من المسموح به وفقا للمعايير الإماراتية.

وقال حدادين إن الأردن اشترى مختبرات حديثة ومتطورة أخيراً لغايات إجراء الفحوصات المخبرية على العديد من السلع، ومن بينها الخضار، بحيث تكون ضمن أفضل وأعلى المواصفات والقواعد الفنية.

وقال حدادين إن القرار الإماراتي، وفي حال تم تطبيقه، سيضر كثيرا بالقطاع الزراعي الأردني من حيث خسارة وجهة تصديرية مهمة، في الوقت الذي يعاني الاقتصاد الأردني من إغلاق الحدود العراقية والسورية.

وكان وزير التغيير المناخي والبيئة الإماراتي ثاني بن أحمد الزيودي، وجه إلى وزير الزراعة الأردني خالد الحنيفات كتابا خطياً، أكد فيه أن نتائج التحليل المخبري لمحاصيل بعض الخضروات والفواكه الواردة من الأردن أظهرت استمرار ارتفاع مستويات متبقيات المبيدات أعلى من الحد المسموح به وفقاً للمعايير المعتمدة لدى دولة الإمارات، وخاصة في محاصيل الكوسا والفلفل والملفوف والباذنجان، والفول، والزهرة، والخس بكافة أنواعه وأصنافه.

(الأناضول، العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

الأردن يطالب الإمارات باستثنائه من قرار حظر منتجات زراعية

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا