الاعتداء على مُخرج مسرحية “ألهاكم التّكاثر”

تعرّض المخرج المسرحي التونسي نجيب خلف الله، لاعتداء عنيف من قبل ثلاثة أشخاص، بعد عرض مسرحيته “ألهاكم التكاثر”. ولم تتضح بعد أسباب هذا الاعتداء، لكن يرجّح ارتباطها بموضوع مسرحيته المثير للجدل، خاصة أن الحادثة لم تتضمن السرقة.

وأثارت مسرحية “ألهاكم التكاثر” جدلاً واسعاً في تونس، في الفترة الأخيرة، وطلبت “نقابة الأئمة” في تونس تغيير عنوانها، لكن الشركة المنتجة للمسرحية وخلف الله رفضا الطلب، واعتبراه مصادرة لحرية الإبداع المكفولة في الدستور التونسي.

وفي هذا السياق، حاولت “العربي الجديد” التواصل مع المخرج، لكنها لم تحصل على أي ردّ، وتكرر الأمر نفسه مع المشرفين على وزارة الثقافة التونسية، إذ أكدوا، في بيان، أمس الثلاثاء، استحالة التواصل مع المخرج نجيب خلف الله، الذي يبدو رافضاً الحديث عن الاعتداء.

لكن الوزارة أعلنت عن مساندتها ودعمها المعنوي والمادي لكل الفنانين والمبدعين والمثقفين، ليواصلوا تقديم أعمالهم الفنية، من دون قيود أو ضغوطات من أي طرف.

اقــرأ أيضاً

هاني شاكر يتراجع عن استقالته… سيناريو مملّ

تونس ــ محمد معمري

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا