“البشمانية”… حلوى عيد الفطر في تركيا

تشتهر مدينة إزمير التركية بإنتاج “البشمانية” أو حلوى القطن، التي تتميز بجودة الزبدة والسكر المستخدم في تحضيرها، فضلاً عن زخرفته أحياناً مع الفستق.

ويزداد الطلب على “البشمانية “ خلال شهر رمضان المبارك، ليس في إزمير وحسب، وإنما في مختلف المدن التركية، بل يتزايد بشكل مطرد مع اقتراب عيد الفطر.

 محمد من سورية، وهو أحد صانعي حلوى “البشمانية” الذي تعلّم صناعتها عندما جاء إلي تركيا، يشرح لـ”العربي الجديد”، أن “البشمانية” عبارة عن حلوى على أعواد خشبية، تُصنع عن طريق ثني الدقيق المعرض للنار، المخلوط بالزبدة والسكر، والمزخرف أحياناً مع الفستق.

ويشير إلى أن هناك صنفاً من البشمانية يُغلف بالشوكولاته، بالإضافة إلى نوع آخر يحتوي على المزيد من الزبدة، وهو ما يسمى أحياناً بحلوى غزل الشعر.

ويلفت إلى أنه رغم أن البشمانية تحتوي على 3 مكونات بسيطة أساسية، السكر والزبدة والطحين، لكن إعدادها يتطلب موهبة خاصة، لذلك لا أحد يستطيع صناعتها في المنزل، لأنها تحتاج 4 أشخاص على الأقل في صناعتها، خاصة في مرحلتها قبل النهائية، حيث يقوم الأشخاص بشد العجينة مع بعضهم البعض حتى تتحول إلى شعر.

ويوضح أن خط إنتاج حلوى البشمانية يشمل أحواضا للطبخ وجداول للتبريد وآلة لصنع العجين، وكذلك حوضاً لتسخين العجين، إضافة إلى آلة لتمدد العجين، وأخيراً خط التليين. ويشير محمد إلى أن الجميع يحب تناول هذه الحلوى، لاسيما الأطفال والنساء.

اقــرأ أيضاً

“مهرجان العروس المغربي”… تجارة وتراث وبهجة

اسطنبول — محمد علي الصوفي

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا