التشويق يحتلّ الشاشة الخليجية في موسم الدراما الرمضانية

يتخذ المشهد الخليجي العربي للدراما، بعداً تنافسيًا واضحاً. سلسلة من الأعمال الاجتماعية التي تحاكي هذا المجتمع وخصوصيته بشكل واضح، وتخرج أحياناً، لتصبح هدفاً يقصده المُنتج، ولو أنها تعتمد على التقليدية في التطرق إلى مواضيع الزواج، والفقر والخيانة. 
عملت قناة دُبي على إنتاج، مجموعة من الأعمال الاجتماعية الأقرب إلى الكوميديا الخفيفة، في وقت لا تزال دُبي تحرم مشاهديها من بعض الانتاجات السورية لأسباب يبدو انها سياسية ولها علاقة بالأزمة في سورية. وذهب مسلسل “أوركيديا” التاريخي وهو ينتمي للمسلسلات ذات الإنتاج التاريخي المكلف، إلى قناة أبو ظبي التي ستعرضه خليجياً. 
ولعل أبرز المسلسلات الخليجية هو “اليوم الأسود” من تأليف فهد العليوة، وإخراج أحمد يعقوب المقلّة، ويجمع كبار نجوم الخليج من ممثلين ومنهم شجون الهاجري وسعود بوشهري، وريم ارحمة، ومشاركة للمثلة المصرية منال سلامة. 
يعتمد الكاتب فهد العليوة، على العامل النفسي، المُحرّك لمجموع النجوم المشاركين، ويستند في ذلك إلى عامل القناعة لدى الأفراد في يوميات متشعبة، ويرتكز أحياناً على يوم واحد غيّر في مجريات حياتنا، إضافة إلى القضايا الاجتماعية على غرار الزواج التقليدي ومقارنته بزواج الحب، وكذلك قضية الطلاق وأثرها على الأولاد، ومسألة العنصرية والغرور في التعامل بين المواطن والمُقيم، وزواج الخليجي من غير الخليجية، وغيرها من المواضيع. كل ذلك في سياقٍ درامي تصاعدي متدرّج. 
وتعود الممثلة القديرة سعاد عبد الله إلى الدراما في “كان في كل زمان” نصّ هبة مشاري، وإخراج سائد الهواري ومحمد القفاص وسيف شيخ نجيب، وعيسى ذياب، سلسلة منفصلة في الطرح متواصلة في النفس الدرامي، بعض الحلقات اتخذ طابعاً تراثياً، من أهمية الحفاظ على العادات والتقاليد، بينما يظهرالقاسم المشترك بين الحلقات القضايا الاجتماعية والإنسانية، إلى جانب الطريقة السردية، لا تخلو أحياناً من الكوميديا.

وتجتمع الممثلة الكويتية هدى حسين في رواية جديدة للكاتب حمد الشعلان الرومي، بعنوان “إقبال يوم أقبلت”، تراجيديا اجتماعية، عرفتها الدراما الكويتية لسنوات سابقة، لسيدة في أواخر الستينيات من عمرها تدعى (إقبال) هدى حسين، يجدها فريق خفر السواحل على جزيرة كويتية. وبعد محاولات الطاقم الطبي إسعافها، تتمكّن من استعادة وعيها لتبدأ لاحقاً بسرد أحداث فصول قصتها التي تدور بين الكويت والقاهرة ولندن.

تقول هدى خسين: تمرّ إقبال، بنقلات متعددة في حياتها منذ الطفولة حتى سن السبعين. ويحمل الدور تحدّياً لنفسي نظراً لكون المرأة تمر بمراحل عمرية متعددة أولاً، ومواقف تراجيدية مؤثرة وكثيرة ثانياً، وتضيف هدى حسين: “من ناحية، تعبّر شخصية إقبال عن شريحة المُعلّمات والنساء العاملات من ذوات المواهب، فهي كاتبة وأديبة وشاعرة، وتعمل كمدرّسة ووكيلة مدرسة. ومن ناحية أخرى تواجه إقبال المرأة — الزوجة -الأم تحديات على مستوى الزواج والأسرة والمجتمع، ولكنها تتصدى لكل ذلك بالصبر والجَلَد والحكمة، رغم النكران والجحود الذي تلقاه من أقرب الناس إليها”. وحول الظروف الصحية الصعبة التي تعيشها شخصية إقبال، تقول هدى حسين: “ ثمة سؤال يطرح نفسه طوال فصول المسلسل. هل ستستمر إقبال في مواجهة ظروفها القاسية أم أنها ستنكسر عند عتبتها؟ وكيف ستواجه مرض “الشلل الرعاشي — باركنسون وحيدةً وبعيدةً عن أبنائها، وهي التي بلغت مرحلة متقدمة من العمر”؟ 
ولا تستثني قناة دُبي أفكار المسلسلات الكوميدية فتعرض “رمانة” من بطولة يوسف الغيث، سيناريو وحوار: بدر الجزاف، محمد العنزي، وإخراج: حسام حجاوي، ومن بطولة: حياة الفهد، محمود بو شهري، ناصر محمد، أحمد صفر، أحمد الجسمي، ليلى عبد الله، هيا الشعيبي، محمد الرمضان، وآخرين.

وكذلك تقدم قناة دُبي الفضائية مسلسل “طماشة 6” وهو اجتماعي كوميدي، سيناريو وحوار: سلطان النيادي ومجموعة من الكتاب، وإخراج مصطفى رشيد، ومن بطولة: جابر نغموش، رزيقة طارش، فاطمة الحوسني، أحمد الأنصاري، فاطمة محمد، مروة راتب، ياسر النيادي، هدى الغانم، سعيد السعدي. كذلك نشاهد مسلسل “على قد الحال” وهو اجتماعي كوميدي سيناريو وحوار: جاسم الخراز، إخراج: عمر إبراهيم، ومن بطولة سعاد علي، صوغةـ، بدرية أحمد، مروان عبد الله، مرعي الحليان، سعيد بتيجة، منصور الفيلي وآخرين. 

ويعرض أيضاً هذا العام مسلسل فات الفوت هو تراثي كوميدي كتب نصه خميس إسماعيل المطروشي، وأخرجه بطال سليمان، ومن بطولة إسماعيل أمين، إبراهيم سالم، جمال السيمطي، ملاك الخالدي، أحمد عبد الله، محمد سعيد، غانم ناصر، ميرة علي، محمد جابر من الكويت، سلوى بخيت ونورة البلوشي من البحرين، سعيد المناعي من قطر. 


هذا العام أيضاً تعرض شاشة “أم بي سي” موسماً ثالثاً من مسلسلها السعودي الأشهر “سيلفي” مع ناصر القصبي وعبد الحسين عبد الرضا وغيرهما.

مريم عبد الرحمن

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا