التفاصيل الكاملة لمسلسل “غرابيب سود”: “داعش” بعيون من عايشه

قبل عام ونصف العام، قررت شركة MBC السعودية، تصوير مسلسل عمّا سُمي بتنظيم الدولة الإسلامية” داعش”، واتخذ قرار التنفيذ بسرعة، واختار القائمون لبنان لتصوير العمل وتنفيذه.
مع انطلاق شهر رمضان بعد 10 أيام سيبدأ عرض المسلسل على شاشة “أم بي سي”. العمل يحمل عنوان “غرابيب سود” ويروي حكاية انطلاقة التنظيم الارهابي. 

النص كتبه أحد المقيمين في مدينة الرقة السورية، عاصمة التنظيم، ويُدعى علي سليم، عايش انطلاقة التنظيم منذ بداياته، وحاول توثيق ثلاث سنوات من مهمّات ومخططات “داعش” في مناطق متفرقة من سورية. ويبيّن المسلسل بعض الشخصيات الحقيقية التي عملت في التنظيم، وشكلت على مدى سنوات مرجعية في مدينة الرقة، والشمال من مدينة حلب، ويروي تفاصيل يومية عن حياة الناس في المناطق التي اجتاحها “التنظيم”، وكيفية المقاومة أو المعارضة من قبل الأهالي، في إطار اجتماعي، ومشاهد مثيرة عن العنف الذي حصد مئات الضحايا منذ بدء الثورة السورية. 

 كلفت MBC ثلاثة مخرجين لإتمام المسلسل، وهم عادل أديب، وحسني شوكت من مصر وحسام الرنتيسي من سورية، وتمّ التصوير في مدينة عاليه الجبلية في لبنان، ولعب دور البطولة مجموعة من الممثلين، من سورية محمد الأحمد، وديمة الجندي، وريمي سرميني، وجو طراد، والفنانة المصرية دينا، مروى محمد من السعودية، وكذلك من تونس والكويت.

يُذكر أن المسلسل عانى من مشاكل إنتاجية، الأمر الذي أخّر عرضه لأكثر من عام، والسبب هو الكلفة الكبيرة التي تطلبها تنفيذ المشاهد بالاضافة إلى الاستعانة بمجموعة من الباحثين والتقنيين في مجال الحروب والخدع البصرية التلفزيونية، حتى تقرر عرضه على شاشة MBC السعودية مطلع رمضان المقبل.

وقبل العرض طبعاً تطرح سلسلة أسئلة حول طريقة معالجة هذا الموضوع الشائك، خصوصاً أن كل المقاربات الفنية التي حاولت تناول موضوع “داعش” بدت هزيلة وأقرب إلى الكوميديا السطحية، منها إلى المعالجة الحقيقية.

اقــرأ أيضاً

القصة الكاملة لعميلة FBI التي تزوجت أحد عناصر “داعش”

ربيع فران

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا