التقرب من إيران: حرام على قطر… وحلال لدول الحصار

بعد نحو 3 أشهر على قيام السعودية والإمارات والبحرين ومصر بحصار قطر، تحت حجج واهية، بعد قرصنة الإمارات وكالة الأنباء القطريّة الرسمية “قنا”، وفبركة تصريحات لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تتكشّف يومياً كذبات دول الحصار ومناوراتها السياسيّة.

فقد اعتمدت دول الحصار على حجّة “علاقات قطر العميقة بإيران”، كإحدى ذرائعها لقطع علاقاتها مع الدوحة، بينما تقوم اليوم بالتقرّب رسمياً من إيران، عبر طلب الوساطة من العراق.

وفي هذا الإطار، ساهم مستخدمو مواقع التواصل في فضح كذب دول الحصار. فقال جيفارا “بالأمس يطالبون قطر بتخفيض علاقتها مع إيران، واليوم يوسّطون العراق لإعادة العلاقات بين السعودية وإيران”.

وقال ثمين “الوساطة اللي تطلبها السعودية من العراق للتطبيع مع إيران راح يكون لها ضرائب كثيرة، من ضمنها انتصار بشار الأسد حليف السيسي”.

وغرّد كويتي “من أسباب حصار #قطر علاقتها مع #ايران، وهم يتراكضون للتقرب منها، ومن الأسباب أيضاً تهمة دعمها للحشد الشعبي وهم يستقبلون قادته خير استقبال”.

بينما كتب الصحافي جابر بن ناصر المري “يصادف اليوم الذي يسعى النظام السعودي فيه لمصالحة إيران، ذكرى دعمه لقتل مئات المصريين بحجة أن رئيسهم المنتخب زار إيران #ذكرى_فض_رابعة_والنهضة”.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

دول الحصار تصوّب على الكويت: إفشال الوساطة

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا