“الجزيرة” تنظّم مؤتمراً عالمياً حول مستقبل الإعلام

تنظم شبكة الجزيرة الإعلامية، مؤتمراً عالمياً متخصصاً في تقنيات الإعلام والبث التلفزيوني، هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط، يومي 10 و11 مايو 2017، في فندق ريتز كارلتون في الدوحة، تحت عنوان: “مستقبل الإعلام — قمة الرواد”.

ويجمع المؤتمر ممثلي مؤسسات إعلامية، ومسؤولين من كبريات الشركات التقنية العاملة في مجال الحلول الرقمية والابتكارات، للاطلاع على آخر التقنيات المستخدمة في مختلف مجالات العمل الإعلامي، وأبرز التحديات التي تواجه الإعلاميين، لمواكبة التطور التقني المتسارع. ويتيح المؤتمر فرصة مهمة للتعارف وتبادل الخبرات، بين نخبة من العاملين في مجالي التقنية والإعلام. 

ويحضر مؤتمر “مستقبل الإعلام — قمة الرواد” عدد كبير من المديرين التقنيين ومسؤولي التطوير الرقمي والمبتكرين ومسؤولي مؤسسات إعلامية ومنصات للمحتوى. من بينهم ممثلون عن سكاي نيوز، وأم بي سي، ومجموعة سينكلير الإعلامية، والتلفزيون الإسباني، ومجموعة التايمز، ومايكروسوفت، وسيسكو، ومؤسسات إقليمية ودولية أخرى. 

ويركز المؤتمر في جلساته على محاور، من أهمها: مستقبل تقنية التخزين السحابية، وتبادل الخبرات ووجهات النظر حول التحول الذي يشهده هذا المجال في صناعة الإعلام، وإشكالية الأخلاق والقيم في وسائل الإعلام الرقمية والنهج المتبع في هذا السياق. كما يتدارس المشاركون تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في عمل غرف الأخبار وطرق التفاعل مع الجمهور. وسبق أن نُظمت مؤتمرات مشابهة في لاس فيغاس وأمستردام، وهذه المرة الأولى التي يُعقد فيها مؤتمر بهذا المستوى من الحضور في المنطقة. 

وقال المدير العام لشبكة الجزيرة الإعلامية بالوكالة، مصطفى سواق “إن هذه الفعالية تمثل فرصة فريدة لمسؤولي المؤسسات الإعلامية والعاملين في الصحافة، لمناقشة الأفكار المتعلقة بأحدث التقنيات ذات الصلة بعملهم، والتوجيهات الخاصة بآخر الابتكارات التكنولوجية في مجال البث التلفزيوني والإعلام الرقمي، كما تُمكن من استشراف مستقبل غرف الأخبار، والتغيرات المتوقعة في طبيعة عملها، في ظل التطور التقني المتسارع الذي تشهده صناعة الإعلام”.

 
(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

هل أنشأ “داعش” شبكةً للتواصل الاجتماعي؟

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا