“#السيسي_بيدمر_بلدنا”… هكذا يغرد مصريون

دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم “#السيسي_بيدمر_بلدنا”، الذي وصل لقائمة الأكثر تداولاً، وسط مشاركات واسعة حول حال مصر عقب حوادث الانفجارات وجرائم الاعتداء على الكنيستين، وإعلان حالة الطوارئ والارتفاع المستمر في الأسعار.

وعن فضيحة الفول المستورد بحشراته، غردت سلسبيل: “‏بيقولك وافقوا على شحنة الفول المسوس عشان الحشرات ميتة، عداهم العيب، المهم إن الفول صاحي ممتش، غير كده شكليات، جمهورية #الموز، #السيسي_بيدمر_بلدنا”.

وعددت صاحبة حساب “شمس الحرية” نواحي تدمير البلد: “‏الفساد في مصر على ايد بلحة، تراجع جميع المؤشرات الاقتصادية، تراجع السياحة، وعائدات قناة السويس، والاستثمارات الأجنبية، #السيسي_بيدمر_بلدنا”.

أما هيثم كمال ففسر الدمار: “‏#السيسي_بيدمر_بلدنا، هو دمرها خلاص.. مش عشان باع وسرق ونهب .. لا عشان هجّر العقول للخارج، وقهر عقول الداخل”.

وعن الخوف، غرد أحمد: “#السيسي نجح بجدارة في زيادة الخوف والرعب في نفوس الناس بعد تطبيق #الطوارئ، الكل بقى يخاف يتكلم، رجعنا لقبل ثورة 25 يناير، #السيسي_بيدمر_بلدنا”.

بدورها كتبت سمراء: “#السيسي_بيدمر_بلدنا، المشكلة إنه دمر العقول، والدليل أهو، مقتنعين انه بيخربها ومقتنعين ان الخراب ده لصالح البلد”.

Twitter Post

Twitter Post

الحديث عن دمار مصر على يد السيسي، دفع مغردين لإطلاق وسم #فين_أيام_الإخوان.

فغرد أحد المستخدمين: “‏#فين_ايام_الاخوان؟ كان فيه حرية، ما كانش فيه تكميم أفواه، تقول رأيك بكل حرية، ماتخافش من أي شخص، فين أيام الإخوان؟ كان فيه رحمة وعدل”.

أما حساب “الثورة حق”، فقال: “‏#فين_أيام_الإخوان؟ لم يخن الله فينا ولم يبع الأرض كما فعل العسكر الخائنون، يبيعون البلد بطريقة رسمية، من خلال مجلس البرطمان غير الشرعي”. وغردت صاحبة حساب “همسة أمل”: “‏#فين_ايام_الاخوان؟ أيام لما كان رئيس الوزراء بيروح أفران العيش يطمن ان كل حاجة نظيفة ومتوفرة للمواطنين”.

 Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

اقــرأ أيضاً

عودة رجال مبارك إلى الإعلام

القاهرة ــ أحمد عزب

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا