الفنانات وفيديوهات عمليات التجميل… إعلانات مدفوعة؟

بدأت فنانات عربيات أخيراً بمشاركة صور وفيديوهات لهن يعترفن فيها بإجراء عمليات تجميل، أو يظهرن برفقة الطبيب المشرف على هذه العمليات، ما دفع الكثيرين إلى التشكيك في أن هذه الخطوات ليست إلا إعلانات مدفوعة الأجر من قبل الأطباء.

ونشرت الفنانة الإماراتية، أحلام، أخيراً فيديو استعرضت فيه عملية تجميل أجرتها لوجهها، وطلبت من الطبيب توضيح ماهية العملية، نافية خضوعها لجراحة “نفخ”. 

كما شاركت رابطاً لحساب الطبيب على حساب “إنستغرام” التابع لها معلقة “لأني أحبكم وأحب تستفيدون مثلي هذا حساب الدكتور”.

وقبل فترة، نشرت الفنانة المصرية شذى فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي أعلنت فيه عن استعدادها للخضوع لعملية نحت لجسدها بأشعة الليزر، معتبرة أن عمليات التجميل “ليست مخجلة، فالله جميل يحب الجمال”، ورافقها الطبيب المعالج في الفيديو.

وحمّلت الفنانة المصرية، ريم البارودي، سابقاً فيديو يصور إجراءات حقن وجهها بالبوتكس، برفقة طبيبها المعالج جورج زاهر. وانتشرت شائعات حول تلقي البارودي مبلغاً مالياً معيناً مقابل نشر الفيديو والترويج للطبيب.

وبعد تخوُّفها سنوات طويلة من إجراء عملية تجميل للأنف، أقدمت الفنانة المصرية، مي عزالدين، على تصغير أنفها، مشاركة صورتها بعد العملية على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقــرأ أيضاً

الأطباء والفنانون… البحث عن الشهرة

القاهرة ــ مروة عبد الفضيل

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا