النجم العالمي ريتشارد غير ينتقد المستوطنات الإسرائيلية

انتقد الممثل الأميركي العالمي، ريتشارد غير، إسرائيل، بسبب مستوطناتها في الضفة الغربية المحتلة.

ويزور غير، بطل فيلم “امرأة جميلة” الشهير، القدس، لحضور العرض الأول لفيلمه “نورمان” للمخرج الإسرائيلي جوزيف سيدار، والذي يلعب فيه غير دور البطولة، مجسداً شخصية رجل أميركي يهودي فاسد، يرشي رئيس حكومة إسرائيل لتحقيق أهدافه.

ونقل عدد الأحد من صحيفة هآرتس الإسرائيلية، بحسب موقع (abc) عن غير قوله “المستوطنات استفزاز سخيف… إنها بالتأكيد ليست ضمن برنامج شخص يريد عملية سلام حقيقية”. وشدد على “ضرورة إقامة دولتين تكون فيها القدس عاصمة للشعبين، ومدينة مفتوحة حرة”.

يذكر أن ريتشارد غير من المتعاطفين مع الشعب الفلسطيني، ودافع عن عدالة قضيته مرات عدة، كما أن له مواقف سياسية منحازة لحقوق الإنسان، إذ كان أحد نجوم هوليوود الرافضين للغزو الأميركي للعراق.

ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات الإسرائيلية، بصورة عامة، غير مشروعة، وعقبة في سبيل السلام. وتقول إسرائيل إن المستوطنات وغيرها من القضايا، مثل الأمن، يجب أن تحل في محادثات للسلام.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

النجم أميتاب باتشان يعتذر عن عدم حضور مهرجان الأقصر

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا