النظام السوري يقتل الناشط الإعلامي جورج سمارة

قتلت قوات النظام السوري، ظهر اليوم الأحد، الناشط الإعلامي والحقوقي، جورج سمارة، في مدينة درعا، بعد دقائق من انتهائه من بث مباشر على صفحته على موقع “فيسبوك”.

وأكدت مصادر، لـ”العربي الجديد”، أن سمارة أصيب بقصف صاروخي من قوات النظام بعد انتهائه من الحديث خلال البث المباشر، أثناء مغادرته المكان، وفارق الحياة على إثره. كما أكدت “الهيئة السورية للإعلام” مقتله.

وكان جورج سمارة، واسمه الحقيقي محمد أبازيد، يتحدث في الفيديو عن قصف قوات النظام السوري على أحياء درعا البلد بالطيران الحربي والطيران المروحي والصواريخ، وخلال حديثه سُمعت أصوات القصف وأصوات الطائرات.

ويعمل أبازيد مراسلاً في “الهيئة السورية للإعلام” في درعا، وينشط في المجال الحقوقي وتوثيق انتهاكات قوات النظام السوري في درعا وريفها.

وكانت درعا قد ودّعت، في 13 و14 فبراير الماضي، ثلاثة ناشطين إعلاميين قضوا خلال تغطيتهم المعارك بين المعارضة السورية وقوات النظام السوري، وقصف الأخيرة على الأحياء السكنية في المدينة.

اقــرأ أيضاً

الإعلام السوري لا يزال يحتفل بـ”ثورة” الثامن من آذار

جلال بكور

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا