#النظام_المجرم_يأوي_المجرمين: “حزب الله للسياحة والسفر ينقل داعش بباصات مكيّفة إلى سورية”

غضب واسع انتشر على مواقع التواصل في لبنان، بعد السماح لمقاتلي تنظيم “داعش” الإرهابي بالانسحاب عبر باصات مكيّفة إلى دير الزور في سورية، في اتفاقية مع “حزب الله”. ودان اللبنانيون الحكومة لسماحها بإفلات قتلة العسكريين المخطوفين من العقاب.

وجاء “إخلاء” مقاتلي “داعش” بعد يوم على إعلان المدير العام لجهاز الأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، أن “مفاوضات حزب الله مع داعش في الأراضي السورية أفضت إلى كشف رفات 8 جثث يُعتقد أنها لعناصر الجيش الذين خطفهم التنظيم عام 2014 من بلدة عرسال”.

وأطلق لبنانيون وسم “#النظام_المجرم_يأوي_المجرمين”، مشيرين إلى أنّ النظام السوري المجرم يأوي “داعش”.

وكتبت صفحة “طلعت ريحتكم”: “عار على دولة يعودون إليها بالتوابيت والمجرمون يخرجون منها بباصات مكيّفة”.

وسخر الناشط اللبناني أسعد ذبيان قائلاً “هلق معقول ولا واحد بداعش كتب بوست سب فيه جبران باسيل عالفايسبوك ليوقفوا؟!”، في إشارةٍ إلى قيام وزير الخارجية جبران باسيل بالادعاء على من ينتقدونه على مواقع التواصل وإيقافهم قضائياً، والسماح في نفس الوقت لمقاتلي “داعش” بالانسحاب.

ونشر ناشطون علم “حزب الله” مبدّلين شعاره إلى “حزب الله للسياحة والسفر”، في إشارة إلى عمليّة الإخلاء. وسخر بلال البقيلي قائلاً “مدري مقاومة، مدري UBER لنقل الجماعات التكفيرية”. بينما كتب أليكس الشحيمي “قال عناصر داعش سخنوا ومش عمبيلحقوا Uniflu، كان الAC كتير قوي. هيدا الانتصار”. 

وكتبت الإعلامية جيسيكا عازار “وجود جبهة النصرة وداعش حاجة للنظام السوري وحلفائه وبالتالي ترحيلهما بأمان ضروري. #النظام_المجرم_يأوي_المجرمين”. وغرّد محمد ساخراً “قال شرط أساسي بأي إتفاق تبادل يغادر الإرهابي مع سلاح فردي لسلامته الخاصة#مهزلة #النظام_المجرم_يأوي_المجرمين”. 


من جهته، أكد حسن “#النظام_المجرم_يأوي_المجرمين لأنه استعملهم من الأول لينقذ نفسه من الثورة، الناس خلاص فهمت حقيقة داعش ودورها في المنطقة”.

اقــرأ أيضاً

لبنان ينعى #العسكريين_المخطوفين: “#ولادكن_أبطال”

بيروت ــ العربي الجديد

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا