“الوتر الخامس”: أثر زرياب

يجمع “مهرجان الوتر الخامس” الذي تنطلق فعالياته في “المؤسسة العامة للحي الثقافي- كتارا” في الدوحة عند الثانية من ظهر بعد غدٍ السبت، وتتواصل حتى 21 من الشهر الجاري، بين العروض الموسيقية، والندوات المتخصّصة حول تاريخ آلة العود، وورشات لتصنيعها أمام الجمهور.

يشارك في المهرجان فرق من فرنسا وصربيا وكوسوفو وتنزانيا و14 عازفاً وعازفة؛ في اليوم الأول تنظّم عروض لكلّ من: بشير الغربي وندى محمود من تونس، ويوسف عباس من العراق، وسرحان أيتن من تركيا، ومهند نصر من سورية، إضافة إلى حفلات مشتركة لمجموعة من العازفين.

كما يُقام حفل موسيقي بعنوان “متابعات أندلسية” بمشاركة “الفرقة الفلهارمونية القطرية” التي تؤدّي مقطوعات من تأليف الأكاديمي والعازف محمد الماجري من تونس، الذي قدّم ألحاناً لشعراء تونسيين عديدين، منهم: أبو القاسم الشابي، والميداني بن صالح، وحاتم القيزاني.

وفي اليوم الثاني، يشارك عبد العزيز الهيدوس من قطر، ونجاتي جيليك من تركيا والفرقة الصربية، وفي الثالث تُقام حفلات لـ آمال أحمد من العراق وفرقة “حجاز كار” الفرنسية، وتُختتم العروض بحفل مشترك لـ أحمد فتحي من اليمن وعبادي الجوهر من السعودية، ومحمد بيتمز من تركيا، وفرقة “آرتن إلياز فلامنكو” من كوسوفو.

يتضمّن البرنامج ندوات عدّة؛ من بينها: “أثر موسيقى زرياب على الغرب”، و”المقاسات العلمية لعود الفرسة المتحرّكة”، و”الصناعة التركية للعود وخصوصياتها”، وأخرى حول تاريخ صناعة العود. كما يشارك صانعو الأعواد على مختلف أنواعها في عروض حيّة لتصنيع آلاتهم طوال أيام المهرجان. وستتوزّع الفعاليات على “دار الأوبرا”، و”المسرح المكشوف”، و”معرض الوتر الخامس” و”مسرح زرياب” في “كتارا”.

اقــرأ أيضاً

روحي الخمّاش: وترٌ سابع من فلسطين

الدوحة — العربي الجديد

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا