برشلونة يستفيق من حلم “الريمونتادا” بخسارة أمام ديبورتيفو

تلقّى برشلونة ضربة مفاجئة في الدوري الإسباني، بعد الخسارة أمام مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا، بهدفين مقابل واحد، في إطار منافسات الجولة الـ27 من البطولة المحلية، وهو ما يهدد صدارته بشكل كبير، والتي قد يخسرها اليوم في حالة فوز ريال مدريد على بيتيس في نفس الجولة اليوم.

وتأثر البرسا بغياب كل من البرازيليين نيمار دا سيلفا ورافينيا ألكانتارا، وإجراء المدير الفني لويس إنريكي العديد من التغييرات، من أجل التغلب على الإجهاد البدني، والذي عانى منه الفريق، بعد مباراة “الريمونتادا” التاريخية، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان الفرنسي.

تقدم خوسيه لويس “خوسيلو” في الدقيقة 40 من عمر اللقاء، بعدما استغل خطأ من الحارس الألماني أندريه تير شتيغن بعدما أعاد كرة ضعيفة داخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة في الشباك، وينتهي الشوط الأول بتقدم لأصحاب الأرض.

وشهدت بداية الشوط الثاني تعديلاً سريعاً من جانب البرسا، بعدما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء، ولم يتوان عن إسكانها الشباك (د46)، ليبدأ برشلونة في البحث عن هدف التقدم، وهو ما أثر على لياقته البدنية، والتي كانت قليلة من الأساس منذ بداية المباراة.

ونجح لا كورونيا في التقدم من جديد عن طريق لاعب الوسط اليكس برغانتينوس، والذي حول ركلة ركنية إلى داخل شباك، تير شتيغن، والذي قدم أداء مميزاً في المباراة لكن أخطاءه كلفت الفريق الكثير على مدار شوطي المباراة (د74).

وبهذا السقوط يواصل برشلونة صدارة الدوري الإسباني برصيد 60 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد، الذي يخوض مباراة اليوم أمام بيتيس، ولديه مباراة مؤجلة أمام سلتا فيغو، خارج الديار، وهو ما يعني أنه قد يعود اليوم، في حالة فوزه أو تعادله مع ضيفه.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

هذا ما قاله إنريكي بعد هدف روبرتو التاريخي

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا