بلغة الأرقام.. أتلتيكو مدريد وأسوأ انطلاقة منذ مواسم

رياضة

أظهرت لغة الأرقام أن أتلتيكو مدريد هو أكثر فرق الدوري الإسباني إهداراً للنقاط في النصف الأول من الموسم مقارنة برصيده في نفس الفترة بالموسم الماضي مما يؤكد أن فريق المدرب دييغو سيميوني لا يمر بأفضل حالاته ليبتعد عن المنافسة..

أظهرت لغة الأرقام أن أتلتيكو مدريد هو أكثر فرق الدوري الإسباني إهداراً للنقاط في النصف الأول من الموسم مقارنة برصيده في نفس الفترة بالموسم الماضي، مما يؤكد أن فريق المدرب دييغو سيميوني لا يمر بأفضل حالاته ليبتعد عن المنافسة على اللقب على عكس العادة في السنوات الأخيرة.

ويقل رصيد أتلتيكو الحالي بمقدار تسع نقاط عن رصيده في النصف الأول من الموسم الماضي بينما حققت أندية أخرى مثل إشبيلية وريال سوسييداد طفرة مقارنة بالموسم الماضي.

وتشير إحصاءات موقع (سبورتيو) الإسباني أن أتلتيكو هو أكثر فرق الليغا إضاعة للنقاط مع استبعاد الفرق الثلاثة الصاعدة للأضواء، حتى أن أندية مثل فياريال وديبورتيفو وغرناطة أهدرت نقاطا أقل مقارنة بالموسم الماضي بغض النظر عن الترتيب في الجدول.

ويحتل أتلتيكو المركز الرابع بفارق 8 نقاط خلف المتصدر ريال مدريد -الذي تتبقى له مباراة مؤجلة -وبفارق 7 نقاط عن إشبيلية ثاني الترتيب..حيث خسر 4 مرات وتعادل 5 مرات مقابل 10 انتصارات.

وسحب إشبيلية البساط من أتلتيكو هذا الموسم تحت قيادة المدرب خورخي سامباولي مواطن المدرب دييغو سيميوني بعدما تألق بشكل لافت للأنظار وينافس بقوة على اللقب.

وتشير تكهنات إلى أن الموسم الجاري هو الأخير لسيميوني مع الأتلتي قبل انتقاله إلى إيطاليا أو إنكلترا بعدما أصابه الإحباط عقب الخسارة في نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين أمام الريال في آخر ثلاث سنوات.

لكن البعض الآخر يعتقد أن سيميوني قرر الاستغناء عن المنافسة في الليغا للتركيز في دوري الأبطال إذ ينوي تحقيق اللقب هذا الموسم بعد اجتياز باير ليفركوزن الألماني في دور الـ 16 الشهر المقبل.