تراجع أعداد المهاجرين اليهود إلى إسرائيل

نقلت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية معلومات رسمية عن وزارة الخارجية الإسرائيلية، تفيد بتراجع كبير في عدد اليهود المهاجرين من دول العالم إلى إسرائيل.

وبحسب الصحيفة، فإن أكبر نسبة تراجع هي في عدد المهاجرين من كل من الولايات المتحدة وفرنسا، إذ تصل نسبة التراجع في عدد المهاجرين إلى 25 في المائة من اليهود الأميركيين، و29 في المائة من اليهود الفرنسيين.

ولفتت إلى أن عدد الذين هاجروا إلى إسرائيل من الولايات المتحدة الأميركية بلغ 309 مهاجرين، أما من فرنسا فوصل عددهم إلى 559 مهاجرا، مقابل 782 مهاجرا فرنسيا وصلوا بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار 2016، بالرغم من الدعاية الإسرائيلية عن تنامي العنصرية ومظاهر عداء السامية في كل من الولايات المتحدة وفرنسا.

وتابعت الصحيفة أن الهجرة اليهودية من أوكرانيا إلى إسرائيل سجلت انخفاضاً أيضاً، بنسبة 15 في المائة، وسجل عدد المهاجرين منها إلى إسرائيل 1463 مهاجرا بين يناير ومارس 2016 منخفضا إلى 1244 عن الفترة ذاتها من 2017. وشكلت تركيا الدولة الوحيدة التي طرأ فيها ارتفاع بعدد المهاجرين اليهود منها إلى إسرائيل.

بيّن تقرير “هآرتس” أن معدل الهجرة العام إلى إسرائيل من مختلف الجاليات اليهودية في العالم انخفض بنسبة 6 في المائة، وبلغ إجمالي المهاجرين اليهود من مختلف أنحاء العالم 5311 مهاجرا. 

وسجل المهاجرون من روسيا العدد الأكبر، إذ وصل عددهم إلى 1763 مهاجرا. أما مجمل عدد المهاجرين اليهود الذين وصلوا إلى إسرائيل على امتداد عام 2016 فبلغ 26 ألفا و900 مهاجر، ما يعكس انخفاضا بنسبة قدرها 13 في المائة مقابل إجمالي اليهود المهاجرين إلى إسرائيل عام 2015.

اقــرأ أيضاً

حواسم بغداد… مجتمعات عشوائية تخترق العاصمة العراقية

القدس المحتلة ــ نضال محمد وتد

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا