حريق في عاصمة السيسي الإدارية قبل أن تبدأ… #مش_طابونة!

سيطر حريق مجمع فندق “الماسة”، التابع للقوات المسلحة في مشروع العاصمة الإدارية المصرية الجديدة، على اهتمامات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل وسما “#العاصمة_الإدارية” و”#العاصمة_الإدارية_الجديدة” إلى قائمة الأكثر تداولاً على موقع “تويتر” في مصر.

وتنوعت مشاركات رواد مواقع التواصل، إذ هاجمت معظمها النظام الحالي برئاسة عبدالفتاح السيسي، بينما دافعت اللجان الإلكترونية التابعة للنظام عن المشروع، وقلّلت المواقع الإلكترونية الإخبارية المؤيدة من حجم الحريق الحاصل، وانشغل آخرون بالردّ على المنتقدين.

تساءل عبدالرحمن عادل “‏طب وحريقة العاصمة الإدارية دي على حساب مين؟”، وغردت فاطمة “‏حريق هائل بفندق الماسة للقوات المسلحة بـ #العاصمة_الإدارية… ربنا يعوض عليك يا حاج معلش اعتبره شوية عيش واتحرقوا في الطابونة…#مش_طابونة”.

وسخر صاحب حساب “مصري”: “‏مصدر أمني: حريق في العاصمة الإدارية الجديدة، مين المخرب اللي ولع في الطوب والرمل”، ولمحت صاحبة حساب باسم “ريحانة الثورة” إلى احتمال فبركة القصة، فكتبت “‏العاصمة الإدارية الجديدة اللي لسه ما تعملتش بتولع… آه بتولع… طبعاً أسلوب عصابات واتهرس في أفلام كتير بالعربي… قدامكم كمان 10 سنين… وتحيا ماسر 6 مرات”.

Twitter Post

وأكد صاحب حساب “الملاك الحزين” أن “‏#العاصمة_الإدارية، مفيش حاجة عملها بلحة وتصح، حتى العاصمة النار ولعت فيها، قدمه نحس، والقوات المسلحة ترسل طائرات كي تخمد النيران، #بلحة_خربها”. وشارك أحمد الجزار “‏#العاصمة_الإدارية، حريق في قاعة المؤتمرات، من فشل لفشل، كل ما يتزنق يولع فيها، الفلوس اللي صرفتوها عليها كنت تفتحوا بِها المصانع اللي قفلت”.

وعلق صاحب حساب “الواقع فستك” ساخراً: “‏عاجل| مصدر أمني حريق في العاصمة الإدارية الجديدة، اكتب عندك عاصمة إدارية جديدة أتلفها الهوى!”، وكتب صاحب حساب “بوخامار خنفشار”: “‏#العاصمة_الإدارية، اللي بيسأل يروحها منين/ تركب لها من محطة المليون وحدة، وتنزل عند مستشفى الكفتة المركزي، أي شتلند يوصلك هتلاقيها ولعت”.

وتغنى حساب “محامي حر” بأغنية شعبية، فكتب ساخراً “حريق هائل في العاصمة الإدارية الجديدة، سقف العاصمة بيولع ليه؟ من حلاوة بلحة عليه، #المصري_عايز_إيه #في_ذكرى_النكبة #عشان_الثورة_تنجح_لازم”، واتهمت “تمر” أهل الشر بإشعال النيران “‏إن الله لا يصلح عمل المفسدين، دي مش أول مرة تتحرق، يمكن أهل الشر اللي مخبي منهم العاصمة الادارية عرفوا بها قاموا حرقوها”.

وتعجب عمرو من إطلالة العاصمة “#العاصمة_الادارية، ملحقناش نشوفها والله، سمعنا عنها إن فندق الماسة فيها اتحرق، فندق إيه يا جدعان؟ فندق الماسة، تبع مين ده يا ناس؟ تبع القوات المسلحة”، واستفسر حمدي عن المفاعل “بيقولوا العاصمة الإدارية ولعت، هو احنا هنعمل المحطة النووية امتى؟”.

Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

Twitter Post

اقــرأ أيضاً

الأذرع تحرج السيسي: مصر طابونة وتحكمها عصابة

القاهرة ــ أحمد عزب

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا