ساحر يموت احتراقاً ببخار مغلي خلال أحد طقوسه

لاقى كاهن طاويّ وساحر حتفه ببخار ماء مغلي خلال طقس “لتطهير عقله وجسده”.

وتعرض ليما بار، المعروف باسم “بلاك دوغ”، لأزمة قلبية وحروق من الدرجة الثانية داخل قدر كبير من البخار المغلي، بحسب صحيفة “The Star”، ثم أعلن موته مباشرة.

وقال أحد أتباع الديانة الطاوية إنهم انتبهوا لوجود مشكلة عندما سمعوا ضربات من داخل القدر بعد حوالي 30 دقيقة من بدء الطقس، في معبد شينيس كولا سانغلانغ كينغلونغ في مدينة سولا سانغلانغ بماليزيا.

وقام الشاهد برفع الغطاء ليجد الكاهن فاقداً للوعي. وبذل الموجودون جهدهم لإخراجه وإبعاده عن الحرارة العالية.

وقام ليما بأداء الطقس نفسه بشكل منتظم على مدار السنوات العشر الماضية، حيث كان يطهو في القدر الخضار والأرز لإعطاء المصداقية.

وقيل إن الكاهن كان يبقى مدة 75 دقيقة داخل القدر المغطى خلال العرض.

وقال ابنه سونغ كانغ هواي (32 سنة)، إن والده بدأ طقسه قبل أن يسمعوا ضجيج ضربات من داخل قدر البخار.

وأضاف أن الصوت كان مختلفاً عما اعتاد والده إصداره عندما يحين وقت رفع غطاء القدر.

وعند وصول سيارة الإسعاف كان الكاهن قد توقف عن التنفس، وكان في العام الماضي قد خضع لعملية جراحية في القلب.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

شاهد ماذا فعل ساحر تونسي في زفافه!

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا