سوريون غاضبون من إعلان “زين”: صورة الطفل عمران “طمس للحقائق”

بدورها، عابت إيناس عواد على الشركة “استغلال بشع لصورة الطفل عمران لأغراض دعائية، فبركة للوقائع في سورية عيب يا زين زين إعلاناتكم دايما حلوة لكن الأخير فاشل فاشل”.

وعلق عامر المهباني على الصورة بقوله “حين يشوه الإعلام الحقيقة. إعلان زين صور الطفل الناجي من تحت الأنقاض عمران أنه ضحية داعش بينما يعلم العالم أجمع أنه ضحية الأسد قاتل الأطفال”.

ويذكر أنّ الطفل السوري عمران دقنيش (خمس سنوات) ظهر يوم 18 أغسطس/ آب 2016 في وسائل الإعلام المختلفة ووجهه ملطخ بالدماء والتراب، وكان وجهه مذهولاً، ولاقت الصورة انتشاراً واسعاً في العالم.

وأصيب يومها الطفل عمران جراء القصف الجوي الروسي على منازل المدنيين في حي القاطرجي في مدينة حلب شمال سورية.

اقــرأ أيضاً

معتقلو “فيسبوك” في سجون الاحتلال: احتجاز بلا جريمة

جلال بكور

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا