طفل يحوّله مرض نادر إلى صخرة

تحول جسد الطفل بعد 12 يوماً من ولادته (فيسبوك)

يعيش طفل في الثامنة من عمره حالة مرضية نادرة. فقد تحول جسده إلى قشور قاسية كالصخور بفعل مرض جلدي حيّر الأطباء. وأوضح موقع “ميترو” البريطاني أن الطفل مهندي حسن بات مضطراً للبقاء في البيت في مقاطعة نواغاون شمال بنغلادش بسبب مرضه الغريب هذا.

ويغطي جسد الصغير قشور متجمدة كصخور على جسمه. وعند لمسها تسبب له ألماً شديداً. وأوضحت الأسرة أنها قد أخذته إلى الأطباء لكنهم كانوا يكتفون بتشخيص حالته على أنها مرض نادر دون تقديم أي علاج.

وتؤكد أسرة الطفل أن حالته هذه قد بدأت مع بلوغه 12 يوماً فقط من عمره عندما اكتشف والداه طفحاً جلدياً منتشراً في أنحاء من جسده، ومع الأيام باتت طبقات تغطي جسمه وتجعل منظره غريباً.

وتسبب منظره الغريب هذا في بقائه في المنزل. فقد كان ينزعج من نظرات الناس، كما كان أهل القرية يخافونه وفق ما نقلته الأم، لذا قررت أن تحافظ على مشاعره بإبقائه في المنزل.

وقال الأب إنه لا يملك المال الكافي لعلاجه، كما أنه استسلم بسبب محاولات الشفاء المتكررة، ومرت الآن حوالي السنة منذ آخر زيارة للطبيب.

ولم يبقِ لأسرة الطفل سوى الجهات الحكومية، إذ توجهت لحكومة بنغلادش متوسلة أن تساعد طفلها على علاج هذه الحالة واسترداد حياته الطبيعية.

(العربي الجديد)

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.