فلسطينية تنجب توأماً ملتصقاً بقلب واحد في الخليل

أنجبت فلسطينية من بلدة بني نعيم، شرقي مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة، توأما ملتصقا في حالة ولادة نادرة بالأراضي الفلسطينية، والتوأمان الملتصقان يعيشان بقلب واحد.

وقال طبيب الأطفال في مستشفى عالية الحكومي بمدينة الخليل، أحمد الطردي، لـ”العربي الجديد”، إن السيدة وضحة أنور زيدات، خضعت لعملية جراحية صعبة لولادة توأم سيامي، استوجبت تدخل عدد من الأطباء والجراحين من أجل الحفاظ على حياة الأم وطفليها.

وأضاف الطردي أن الأم تتمتع بحالة صحية جيدة، بينما ولد الطفلان بشكل طبيعي، وهما يتمتعان أيضا بصحة جيدة ومكتملا النمو، ووزنهما طبيعي، لكن حالتهما النادرة لن تمنحهما وقتا طويلا في الحياة كون الطفلين يعيشان بقلب واحد.

وحسب الطبيب: “يمكن في دول أكثر تقدما في الطب أن يتم فصل التوأمين ومنح أحدهما الحياة، ولا يمكن فعل ذلك في فلسطين كون العملية تحتاج إلى أطباء أكثر خبرة ومعرفة في جراحة القلب وتوزيع الدورة الدموية”.

ويعيش الطفلان الآن في حضانة بمستشفى عالية الحكومي، ويتوقع أن يعيشا لساعات، وربما أيام، ولا يستطيع الكادر الطبي القيام بأي شيء حيال حالتهما.

وسجلت فلسطين حالات نادرة سابقة لتوائم ملتصقة، بحسب الطبيب الطردي، وسجل مستشفى عالية حالة واحدة سابقة قبل سنوات، وجميع الحالات توفيت.

اقــرأ أيضاً

السعودية: 10 ساعات لفصل التوأم السوري تقى ويقين

الخليل ــ محمد عبيدات

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا