قتيل الوراق المصرية يشعل غضب مواقع التواصل: “الجزيرة تتبع الإمارات جيولوجياً؟”

عادت إلى الأضواء مجدداً جزيرة الوراق المصرية بمحافظة الجيزة حين حاولت قوات من الجيش والشرطة إخلاءها من سكانها بدعوى إزالة المباني المخالفة، فقتلت القوات مواطناً، وأصيب عشرات، من بينهم أفراد من الأمن.

وتفاعل رواد مواقع التواصل متضامنين مع الأهالي. فسألت جاسمين عن هوية المستثمر هذه المرة: ‏”قوات الأمن تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق أهالي #الوراق، المتجمهرين ضد هدم منازلهم.. يا ترى بيخلوها لصالح مين مستثمر سعودي ولا إماراتي!؟”.

وفي تساؤل لا يخلو من سخرية غرد علاء لحلوح: ‏”هل صحيح أن الوراق جيولوجيا تتبع الإمارات؟”.

وكتب الناشط السياسي اليساري، كمال خليل مخلدا اسم القتيل المدافع عن أرضه: “‏المواطن المصرى سيد الطفشان شهيد الوراق.. والمستثمر إماراتي”.

وشخّصت أمل القاضي مرض النظام ضاربة عدة أمثلة: “‏نظام يعاني من مرض “الجُزرفوبيا”. #تيران_وصنافير #جزيرة_الوراق #جزيرة_القرصاية #جزيرة_الدهب”.

وهاجمت نانو رمضان النظام المصري فكتبت: “طب اتشطر على الإرهاب إللي بقالك أربع سنين بتحاربه بدل ما انت رايح تقتل في أهالي جزيرة الوراق الغلابة”.

وعن رد فعل أهالي الجزيرة، كتبت جيهان فراج: “أهالي الوراق اللي لبّوا نداء ميكرفونات الجوامع للدفاع عن بيوتهم اليوم.. مسيحيين ومسلمين…بس خلاص”.

وأجابت هند هيكل على تساؤل من أين يأتي الإرهاب: “طالما انتوا هتزيلوا المباني وتخرجوا الناس من بيوتها بتفاجؤهم ليه فين الرحمة وتسألون من أين يأتي الإرهاب؟! الظلم وتهجير الناس من منازلهم وتشريد الغلابة وبيع الأرض لمستثمر خليجي لمصلحة حرامية الدولة هينتج أقذر أنواع الإرهاب، جزيرة الوراق في اشتباكات مع قوات الأمن الآن”.

اقــرأ أيضاً

ذكرى مذبحة رمسيس الأولى… “‏#مصر_حاليا_محتاجة” العدل

القاهرة ــ صفية عامر

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا