قصص حبّ وزواج بدأت على “تويتر”

على مواقع التواصل الإجتماعي العديد من قصص النجاح، سواء في العمل أم الصداقات أم الحب والزواج. وفي هذا الإطار، انتشر وسم “#WeMetOnTwitter” (نحن تقابلنا على تويتر)، روى عبره المستخدمون كيفية ارتباطهم وزواجهم بسبب منشن أو رسالة خاصة أو ريتويت على تويتر، بالإضافة إلى صور لبداية علاقتهم وحتى الآن.

وتفاعل مع الوسم أكثر من مليون مغرّد، بينهم مغردون عرب، عبر التغريد أو إعادة التغريد، ليصل إلى الأكثر تداولاً على الموقع.

وهذه بعض التغريدات الأكثر انتشارًا على وسم “#WeMetOnTwitter”، حول قصص الارتباط عبر “تويتر”:


وكتب مؤمن “منذ خمس سنوات طلبت منها تغيير صورتها، واليوم نحن هنا”، مرفقاً صوراً لهما خلال زفافهما.

Twitter Post

وكتب آخر “سألتني عن نوع السجائر الذي أدخنه، واليوم نحن متزوجان”.

Twitter Post

وكتبت مغردة أخرى “أنا أخذت المخاطرة والخطوة الأولى وأرسلت له رسالة خاصة”، والآن لدينا طفل.

Twitter Post

وكتبت أخرى “ما الفرق الذي تصنعه 5 سنوات.. بدأ الموضوع بتغريدة”.

Twitter Post

وكتبت مغردة أخرى “تكلمنا في 2009.. ارتبطنا في 2013 والآن لدينا توأمان”.

Twitter Post

وقال مغرد آخر “قررنا أن نجرب أشياء جديدة خارج تويتر.. فانتهى الموضوع بالزواج”.

Twitter Post

وغردت أخرى “كانت غير تقليدية تماما تلك الطريقة التي انتهت بها الأمور”، مرفقةً التغريدة بصورة لأول رسالة بينهما، وأخرى لزفافهما.

Twitter Post

وكتبت مغردة ثانية “أرسلت له رسالة خاصة، خرجنا في أول موعد يوم 14–2–2013 وتزوجنا يوم 3–4–2013، هو أعظم هدية لي”.

Twitter Post

وقالت أخرى “5 سنوات وما زال العد مستمراً… وسنتزوج خلال شهرين”.

Twitter Post

وغرد آخر “في 2011 أرسلت لها رقم هاتفي في الرسائل الخاصة “DM” وتمنيت الأفضل، الآن نحن معا من 6 سنوات ومتزوجان منذ عامين”.

Twitter Post

وكتب مغرد آخر “لقد طلبت منها منذ خمسة أعوام أن تخرج معي إلى أبل بيز!”، ونشر صورة لهما من حفل زفافهما.

Twitter Post

اقــرأ أيضاً

أول ما نُشر على الإنترنت… فيديو ورسالة وتغريدة وغيرها

محمد فتحي

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا