قطر أيضاً كان لها حصة من جوائز الأوسكار

كشفت “مؤسسة الدوحة للأفلام” أن قطر قامت بالمشاركة بإنتاج فيلم “البائع” للمخرج الإيراني أصغر فرهادي والذي فاز بـ”أوسكار” أفضل فيلم أجنبي. 

وجاء في تغريدة على الحساب الرسمي للمؤسسة: “سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الأوسكار لفيلم ساهمت #قطر في تمويله! ألف مبروك لفريق عمل “البائع” الفائز بأوسكار أفضل فيلم أجنبي!”.

 Twitter Post

وعند الاطلاع على التفاصيل الإنتاجية للفيلم بحسب موقع IMDb، يتبيّن أنّ أربعة مؤسسات شاركت في إنتاج الفيلم الإيراني الفرنسي، وهي “آرتي فرانس سينما”، و”مؤسسة الدوحة للأفلام”، و”فرهادي فيلم بردوكشن”، و”ميمنتو فيلمز برودكشن”.

من جهة ثانية نشرت مؤسسة الدوحة للأفلام شريطاً خاصاً، تكشف فيه أن الأفلام التي شاركت في إنتاجها قد حصدت أكثر من 50 جائزة دولية حتى اليوم، بينها 4 أفلام رشحت لجوائز أوسكار: عام 2015 مع فيلم “تيمبكتو” للمخرج عبد الرحمن سيساكو، عام 2016 فيلم “ذيب” لناجي أبو نوار، وعام 2016 أيضاً فيلم “ماستانغ” للمخرجة التركية دنيز أرغوفان، وعام 2017 فيلم “البائع” لأصغر فرهادي.

ويأتي فوز فيلم فرهادي، في وقت يستمر الجدل والنقاش حول حفل توزيع جوائز “الأوسكار”، تحديداً بعدما أعلنت شركة “برايس ووترهاوس كوبرز” للمحاسبة عن تحمل محاسب يعمل لحساب “أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية”، مسؤولية الخطا الذي أفسد إجراءات إعلان الفائز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم، عندما أهدى الفوز لفيلم “لا لا لاند”، قبل إعلان فوز فيلم “مونلايت” بالجائزة.

وقالت الشركة، في بيان، “إن المحاسب برايان كالينان سلّم مقدمي الجائزة، وارن بيتي وفاي دوناواي، المظروف الخطأ، لإعلان أبرز جوائز صناعة السينما، يوم الأحد. وذكرت وسائل إعلام أن المحاسب كان منشغلاً خلف المسرح بإرسال تغريدات على “تويتر”.





(رويترز)

اقــرأ أيضاً

أبرز 8 أعمال عربية ترشحت للأوسكار…أحدها فاز

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا