ماذا أعدت القنوات التلفزيونية التونسية لشهر رمضان

فى حديثٍ لـ”العربي الجديد”، مع واحدٍ من أشهر مُقدِّمي الأخبار فى التلفزيونات التونسية، وجَّهنا له السؤال حول الحالة الماليّة للقناة التي يعمل فيها، فأجاب: “الوضع الآن سيئ. وننتظرُ شهر رمضان لتنفرِج الأزمة المالية”. فشهر رمضان الكريم هو مناسبة لتحصيل الجزء الأكبر من الموارد المالية للقنوات التلفزيونية التونسية المتأتية أساساً من الإعلانات التجارية التي شهدت تراجعاً لافتاً بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعيشها تونس منذ سنوات. فماذا أعدت هذه القنوات لجلب أكبر عدد من المشاهدين، وبالتالي لتوفير عائدات مالية محترمة؟

قناة الحوار التونسي 
هي واحدةٌ من أكثر القنوات مشاهدة في تونس. هذه القناة الخاصة أعدَّت برامج مُتميّزة لشهر رمضان من خلال إنتاجها للجزء الثالث من مسلسل “أولاد مفيدة” الذي عرف نجاحاً كبيراً منذ سنتين، ومسلسل “المنارة”. القناة، وكعادتها في كل رمضان، قد أعادت إنتاج برنامج المسابقات “دليلك ملك”، والذي تبلغ جائزته الكبرى مليوني دينار تونسي، أي حوالى 900 ألف دولار أميركي. ويحقق هذا البرنامج عائدات مالية كبرى للقناة من خلال الإرساليات القصيرة للمشاركة فيه، وكذلك من خلال الإعلانات التجارية ساعة بثّه.

التلفزيون الرسمي التونسي 
هذا التلفزيون، بقناتيه الأولى والثانية، أعدَّ برامج خاصة في رمضان، منها إنتاج مسلسل “الدوامة” و”الحجامة “ وسلسلة “جنون القايلة”، وهي سلسلة أبطالها أطفالٌ صغار، قال عنها، إلياس الغربي، الرئيس المدير العام للتلفزيون الرسمي، إنّها ستكون مفاجئة لكثير من التونسيين، وستشدُّ إليها المشاهد التونسي. التلفزيون الرسمي أعدّ، أيضاً، بعض المنوعات، كما سيقومُ ببثّ مسلسلات عربية من إنتاج سنة 2016.


قناة نسمة 
هذه القناة الخاصّة، اختارَت للسنة السابعة على التوالي إنتاج سلسلة “نسيبتي العزيزة” (حماتي العزيزة)، وهي سلسلةٌ فكاهيّة لم تعرف نجاحاً كبيراً السنة الماضية. ومع ذلك، أصرَّت إدارة القناة على إنتاج الجزء السابع منها. كما ستقومُ القناة ببثّ بعض المسلسلات التركية التي عُرِفَت بها القناة، وأصبحت علامة مسجلة فى برمجتها.

التاسعة 
“بوليس حالة عادية”، هذه السلسة الهزليّة التي عرفَت نجاحاً كبيراً في السنتين الماضيتين، ستكون حاضرة في برامج القناة، وقد تم تصوير جزء منها في استوديوهات هوليوود فى الولايات المتحدة الأميركية. وتوصّلت إدارة القناة لاتفاق مع شركة إنتاج خاص لعرض الجزء الثاني من سلسلة “ فلاش باك” بعد أن عرض الجزء الأول منها على قناة “الحوار التونسي” ، كما أنتجت القناة كاميرا خفية بمناسبة شهر رمضان .

قناة “حنبعل” 
هذه القناة التي تعيشُ مشاكل ماديّة كُبرى دفعتها إلى التراجع عن إنتاج الجزء الثاني من مسلسل “الأكابر”، وستقتصر برامجها، على عرض بعض المسلسلات العربية والتركية، وبعض المنوعات الرمضانية من إنتاج القناة.

اقــرأ أيضاً

مادونا تثير زوبعة انتقادات وسخرية في تونس

تونس ــ محمد معمري

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا