مستخدمو “يوتيوب” يشاهدون مليار ساعة يومياً

يقضي مشاهدو موقع “يوتيوب” أكثر من مليار ساعة يومياً في مشاهدة مقاطع الفيديو المنشورة على الموقع، وفق ما أعلن القائمون عليه، أمس الإثنين.

وأشار “يوتيوب” إلى أن عدد ساعات المشاهدة ازداد بمعدل عشر مرات عن عام 2012. كما أفاد بأن 400 ساعة فيديو تحمل على الموقع كل دقيقة، أي ما يعادل 65 عاماً من الفيديو كل يوم.

وقال الرئيس التنفيذي للمنتجات في الشركة، نيل موهان، إن “محتوى الموقع يصبح أكثر غنىً كل دقيقة، وتقدم خوارزميات التعلم الآلي مستوى أفضل في عرض الفيديوهات التي قد تعجب مستخدم معين”.

وفي سياق متصل، رأت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية أن عدد ساعات مشاهدة لفيديوهات على موقع “يوتيوب” يشكل تهديداً للتلفزيون التقليدي، خاصة في ظل افتقاره للأدوات المتطورة التي يملكها الموقع.

وكانت شركتا “فيسبوك” و”نتفليكس” قد أعلنتا في يناير/تشرين الثاني في عام 2016، عن بلوغ عدد ساعات المشاهدة مائة مليون ساعة و116 مليون ساعة على التوالي، على منصتيهما يومياً.

في المقابل، أفادت شركة “نيلسن” بأن الأميركيين يشاهدون حوالي 1.25 مليار ساعة بث تلفزيوني مباشر ومسجل يومياً، كمعدل وسطي، وينخفض هذا الرقم سنوياً.

وعلى الرغم من عدد المشاهدات، فلا يبدو واضحاً انعكاس الأمر مادياً على “يوتيوب”، إذ لا تكشف شركة “غوغل” المالكة للموقع إيراداته المالية. لكن بعض المطلعين على الأمور المالية، أشاروا إلى أن “يوتيوب” حقق إجمالي إيرادات بقيمة 4 مليارات دولار أميركي في عام 2014، وفقاً لـ “وول ستريت جورنال”.

وتجدر الإشارة إلى أن الموقع يجني معظم أرباحه من عائدات الإعلانات، لكنه ينفق مبالغ طائلة مقابل التحديثات التكنولوجية وحقوق المحتوى، وبينها صفقات مع شبكات تلفزيونية. وعندما سئل عن أرباح العام الماضي، قالت الرئيسة التنفيذية لـ “يوتيوب”، إن “النمو هو الأولوية”.

وكان أحد المديرين السابقين قد أعلن عن جذب “يوتيوب” حوالي ملياري مستخدم كل تسعين يوماً. وكشف الموقع عن قاعدة مستخدميه للمرة الأخيرة في عام 2013، وتجاوزت حينها المليار مستخدم شهرياً.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

ألكاتيل تسدل الستار على ثلاثة هواتف من الفئة المتوسطة

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا