مصر تنتظر آلاف السياح من دول الخليج

بدأت وزارة السياحة المصرية، منح المقيمين في جميع دول الخليج تأشيرات دخول فورية في جميع المطارات المصرية، اعتباراً من يوم أمس الخميس، شرط أن تكون الإقامة سارية لمدة 6 أشهر.

وقال الدكتور خالد المناوي مستشار وزير السياحة، إن القرار يهدف إلى زيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، بالتزامن مع العطلة الدراسية بالنسبة للمواطنين الخليجيين وكذلك بالنسبة للأجانب المقيمين بدول الخليج العربي.

وأضاف المناوي أن دول الخليج العربي تضم أكثر من 5 ملايين عامل أجنبي من جنسيات مختلفة. وتسعى مصر لزيادة حركة التوافد من هذه العمالة الأجنبية التي تتقاضى أجوراً جيدة.

كذلك، صرّح مسؤول في الهيئة العامة للتنشيط السياحي التابعة لوزارة السياحة المصرية، بأن الهيئة تتوقع أعداداً تتراوح بين 90 و150 ألفاً من زيارات الأجانب المقيمين بدول الخليج العربي خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي، عقب السماح بدخولهم إلى مصر ومنحهم تأشيرة فورية بمجرد الدخول.

اقــرأ أيضاً

الحصاد المر لتعويم الجنيه المصري

وأضاف “وزارة السياحة ستصدر تقييماً للتجربة في نهاية العام الحالي لمعرفة نتائجها، وتحديد استمرارها من عدمه خلال العام المقبل”.

وأوضح أن وزارة السياحة تدرس عودة الحوافز لرحلات السياحة لمواطني الخليج العربي خاصة من الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية والكويت.

كما أشار إلى أن مصر تستهدف زيادة حصتها من السياح العرب إلى 2.5 مليون سائح بنهاية العام الحالي مقابل مليوني سائح عربي زاروا مصر خلال العام الماضي.

وتراجعت الحركة السياحية الوافدة لمصر خلال العام الماضي إلى 5.3 ملايين سائح بانخفاض 40% مقارنة بالعام الأسبق 2015، من جراء توقف الحركة السياحية الوافدة من روسيا وبريطانيا عقب سقوط الطائرة متروجت في شبه جزيرة سيناء في نهاية 2015.

وتصدرت المملكة العربية السعودية، الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال العام الماضي بـ 503 آلاف سائح، وحلت في المرتبة الثانية الأردن بنحو 180 ألفاً، ثم الكويت بنحو 150 ألف سائح ولبنان بما يقدر بـ 86 ألف سائح، وفق الأرقام الرسمية.

ووصف هشام علي، رئيس جمعية مستثمري السياحة بجنوب سيناء، القرار بأنه يصب في زيادة الإشغالات الفندقية في المنطقة. وقال إن نسبة الإشغالات في الوقت الحالي في مدينة شرم الشيخ تراوحت بين 15% و35% وغالبيتهم من جنسيات ألمانية وأوكرانية وبعض دول شرق أوروبا.

اقــرأ أيضاً

رسوم التصدير لم توقف ارتفاع الأسعار في مصر

وأوضح أن السياحة الأردنية القادمة لمنطقة شرم الشيخ خلال الفترة الأخيرة ارتفعت بصورة كبيرة مقارنة بالسنوات الماضية جراء الانخفاض في الأسعار.

وذكر أن “الحكومة تبذل جهوداً للانتهاء من مراجعة إجراءات الأمن في المطارات المصرية المختلفة حتى تستأنف كل من روسيا وبريطانيا رحلاتها مجدداً إلى مصر”.

وتمثل السياحة الروسية والبريطانية نحو 45% من إجمالي الحركة السياحية الوافدة إلى مصر سنوياً، بما يعكس تأثر القطاع بشدة منذ وقف الرحلات من البلدين.

بدوره، قال سامي سليمان رئيس جمعية المستثمرين السياحيين في منطقة نوبيع طابا إن فتح الأبواب أمام الأجانب المقيمين بدول الخليج العربي، ومنحهم التأشيرات فورا بمجرد دخولهم سيعمل على انتعاش الفنادق.

وأضاف إن الانحسار السياحي عن المنطقة خلال الفترة الأخيرة، أدى لتراجع الإشغالات إلى أقل من 10% مع إغلاق أكثر من 30 فندقا بالمنطقة.

بدورها، قالت نورا على، عضو غرفة شركات السياحة السابق، إنها تتوقع أن ترتفع الإشغالات السياحية بالفنادق في كل من الغردقة، وشرم الشيخ بداية شهر يونيو/ حزيران المقبل، مع انتهاء العام الدراسي وإقبال الأسر على قضاء العطلات في المنتجعات.

وأشارت إلى أن هناك زيادة في الأعداد الوافدة من بعض دول أوروبا الشرقية وألمانيا خلال الربع الأول من العام الجاري.

اقــرأ أيضاً

فوائد الدين تلتهم 34.4% من مصروفات موازنة مصر

القاهرة — العربي الجديد

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.