هذه حكاية القرش الذي عضّ “كابل” الإنترنت في سورية… هكذا سخر السوريون

“مرة كنت قاعد بالبيت مبسوط وفاتح انترنت، أجا القرش عضّ الكابل”، هكذا لخص علي، ساخراً، حكايته مع خدمة الانترنت التي توفرها الشركة السورية للاتصالات، والتي تعاني من انقطاعات طويلة ومتكررة وبطء شديد جداً منذ نحو أربع سنوات.

في كل مرة تتراجع فيها سرعة الانترنت أكثر أو تنقطع، تخرج الشركة على السوريين بمبرر وحيد، وهو “تعطل كبل الانترنت البحري الواصل إلى سورية” دون أي معلومات عن إصلاح العطل أو السقف الزمني لذلك، في الوقت الذي تفرض فيه شركات الإنترنت على السوريين دفع فواتير ضخمة لا تستثني فترات الانقطاع.

مبرر انقطاع “الكابل البحري” تحول إلى مادة للسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ لم يجد السوريون أي سبب يمكن أن يتسبب في تعطيل الكابل البحري بهذا التواتر إلا أسماك القرش.

وبعد نحو أسبوع من معاناة السوريين من البطء الشديد في خدمة الانترنت، كتب طه: “شكلها عضة القرش قوية شوي هالمرة”.

تساءل أحد السوريين: “خلال سنة مرتين القرش عض كبل الانترنت الخاص بسورية، السؤال انو ليش كبل سورية حصراً شو فيه مميزات، انا شاكك انو لكبل راسمين عليه صورة شي سمكة أو حورية بحر وانخدع لقرش فيها وعض لكبل”.

رودين نشرت صورة قالت “إنها صورة حديثة مسربة للقرش الذي قطع كابل الإنترنت الذي يزود سورية بالإنترنت”. ويظهر في الصورة الثانية “والده الذي تبرأ منه ومن أفعاله واتهمه بالانتماء إلى جهات خارج البحر المتوسط”.

أما وسيم فأعلن عن “مكافأة مالية لمن يلقي القبض عليه، هذا القرش الذي قام بعض كابل الإنترنت المغذي لسورية، مما أدى بسببه إلى بطء في الشبكات”. وتساءل رافي: “معقول جاع القرش أكل الكبل يعني هلق بيصير فينا نحكي مع القرش عبر الواي فاي”.

واعتبر آخر أنه “يجب على الشركة السورية للاتصالات وباقي الشركات المشغلة للإنترنت في سورية أن تتخذ من السلحفاة شعاراً لها للدلالة على سرعة الانترنت وجودته”.

وكتبت ولاء: “انو يعني من قلة السمك بالبحر لحتى سمكة القرش تاكل #الكبل_الضوئي”. وغردت ماجدة: “لك حتى القرش ماعندو وفى عض كبل النت واختفى”.

إلياس نشر صورة ساخرة وعلق عليها قائلاً: “تمكن وزير الاتصالات أخيراً من القضاء على القرش المفترس اللي خرب الانترنت #بسورية وشق حناكو وجابو شحط ليكون عبرة للقروش التانية والأسماك الشرسة”.

وقال محمد ساخراً: “لا في عطل ولا بلوط بالكبل البحري ولا عضو القرش، الكبل نحاس وفهمكم كفاية راح #تعفيش”.

اقــرأ أيضاً

هل غرّد مناصر لداعش عن اعتداء مانشستر قبل وقوعه؟

لبنى سالم

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا