هكذا تترقب مجدالكروم فوز ابنها أمير دندن بـ”آراب أيدول”

يترقب الشارع الفلسطيني في الأراضي المحلتة عام 1948، نتائج برنامج “آراب أيدول”، ونتحدّث هنا تحديداً عن قرية مجد الكروم كون ابنها أمير دندن هو أحد المشتركين الثلاثة في المرحلة النهائية من البرنامج.

فأمير دندن هو موضوع الساعة هناك، والحديث عنه يحتل جميع الأماكن العامة في بلدته مجد الكروم؛ من مقهى وشارع ومدارس وصالونات البيوت حيث يتمنى الجميع أن يحصل هو على اللقب. وطلاب المدارس كانت لهم الحصة الأجمل فهم يدعمون أمير دندن، ويتبرعون من مصروفهم الشخصي ببعض المال للتصويت له.

من جهة ثانية، تشهد القرية تحضيرات مكثّفة لاستقبال الجماهير التي تدعم أمير خصوصاً يوم غد السبت وهو اليوم الذي تعلن فيه النتائج. أما أهالي مجد الكروم فقد أقاموا لجنة للتنسيق ودعم أمير. وفي حديث لـ”العربي الجديد”، يقول رئيس اللجنة عز الدين خلايلة: “أنا دعمت أمير منذ كان شابا وفي بداية طريقه ودعمته في برنامج نيو ستار. وقد أنشأنا لجنة من مجد الكروم تضم خمسة أعضاء مع بداية أمير في البرنامج، دورنا هو جمع المال وطريق التصويت”. ويضيف “هناك بلدات عربية عدة من الجليل وتتبرع بالمال دعماً أمير. فالتصويت من مصر تكلفته أرخص فمثلاً مبلغ 5000 آلاف دولار يساوي قيمة 20 ألف دولار من ناحية قيمة الأصوات. عدا عن التصويت في شركة جوال الفلسطينية بمنطقة جنين ورام الله”.

أما سهيلة شحادة من مجد الكروم، فتقول:” الله يسعد أمير ونحن معه وداعمين له وانشاء الله يوم السبت يفرح كل الداعمين له. عندما يغني امير حتى الكراسي ترقص. أتابع البرنامج كل أسبوع وانتظره أتمنى له التوفيق واللقب”. ومن جهته قال الدكتور عز الدين: “أمير نجم من نجوم العالم العربي، الله يخلّيه، وجميعنا سعيدون به ونتمنى أن يحصل على لقب آراب أيدول”.

وتقول السيدة مراعنة من قرية الفرديس “أدعم وأشجع أمير منذ البداية، وجئت اليوم إلى مجد الكروم دعماً له ولعائلته، نحن فخورون به وهو يمثل الفلسطينيين في الداخل أفضل تمثيل. صراحة سعيدة أنني استطعت أن أزور بيت عائلته. وهو يثبت حاله من مرحلة إلى مرحلة خلال البرنامج”.

اقــرأ أيضاً

أعمال عربية وعالمية كان مصيرها التوقيف

مجد الكروم- ناهد درباس

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا