16 مارس.. يوم عالمي بدون سيلفي

يتزامن اليوم 16 مارس/آذار من كل سنة مع اليوم العالمي بدون صور سيلفي. ودعا إلى هذا اليوم مجموعة ممن يرون في التقاط صور السيلفي مرضاً من أمراض العصر الجديد. كما يعتبرونه وباءً أغرق مواقع التواصل الاجتماعي. ويعتبر منظمو هذه الفعالية العالمية أن هذا اليوم سيكون له الفضل في تحرير الناس ولو ليوم واحد من هذا الإدمان.

ووفق موقع “دايز أوف ذي يير” فإن إحصائية تقول إن الفتيات يقضين ساعة و24 دقيقة كل أسبوع وهن يحاولن التقاط صورة سيلفي مثالية. ويعتبرون أن ذلك يدخل في حاجة نفسية للظهور وأن يكنّ محط الأنظار. كما قد يتسبب ذلك في تأثير نفسي سيئ عندما لا تلقى الصورة المتعوب عليها التفاعل المرغوب على مواقع التواصل.

ويرفض مؤسسو الفكرة، وفق الموقع، اعتبار السيلفي حركة لا إرادية وعفوية. إذ هي تدخل في باب الفن، وكأي فن يحتاج إلى قواعد وتقنيات يتم تعلّمها مع الوقت. والهدف في النهاية محاولة الظهور بشكل مثالي غير واقعي.

وتدعو الحملة العالمية إلى الاحتفال بهذا اليوم العالمي بالاكتفاء بعدم نشر أية صورة سيلفي خلال هذا اليوم، وتحرير النفس من أحكام الكاميرات والناس والمتابعين.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

الكرملين ينفي تورط موسكو في الهجوم الإلكتروني على “ياهو”

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا