56% من الاستثمارات الأجنبية بتركيا جاءت بعد محاولة الانقلاب

قال أردا أرموت، رئيس وكالة دعم الاستثمار والترويج التابع لرئاسة الوزراء التركية (TYDTA)، الأربعاء، إن 56% من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في بلاده، خلال العام الماضي، جاءت عقب محاولة انقلاب 15 تموز/يوليو.

وأشار، في بيانٍ، إلى أن عام 2016 كان صعباً بالنسبة لبلاده والعالم.

وأضاف “رغم كل الصعوبات، لقد عشنا انتعاشاً قوياً في الاستثمارات الأجنبية، خلال الربع الأخير من 2016، وجذبنا خلالها استثمارات بقيمة 3.6 مليارات دولار”.

كما بيّن أن معدل الاستثمارات الأجنبية المباشرة في بلاده، خلال السبعة أشهر الأولى من العام الماضي، كان 900 مليون دولار، فيما معدل الأشهر الخمسة الأخيرة وصل إلى مليار و162 مليون دولار.

وتوقع أرموت زيادة الاستثمارات الأجنبية في بلاده، خلال العام الحالي، خاصة عقب استكمال مسيرة التعديلات الدستورية.

ولفت إلى أن قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في بلاده، خلال العام الماضي، بلغت 12.1 مليار دولار.

كما ذكر أن قطاع التصنيع حل في المرتبة الأولى من بين الاستثمارات الأجنبية، خلال العام الماضي، تبعه قطاعا المصارف والطاقة.

وأوضح أن 37% من العجز في الحساب الجاري خلال 2016، تم تمويله من قبل الاستثمارات المباشرة، فيما حلت بريطانيا في المرتبة الأولى من حيث حجم الاستثمار المباشر في تركيا، تلتها هولندا وأذربيجان.

(الأناضول)

اقــرأ أيضاً

صندوق النقد ينصح تركيا بخفض الإنفاق الحكومي

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا