7 طرق حقيقية للاسترخاء والتخلص من القلق… بعيداً عن النصائح البالية

لا ينصح المتخصصون باتباع الطرق المشهورة من أجل الاسترخاء والتخلص من الإجهاد والتوتر، بل من الأفضل الاعتناء بالجسم والذهن بطريقة مختلفة وبشكل أبسط، وفق طرق يقترحها موقع “هيلث” الصحي:

1. البداية بالجسد

لا يمكن الوصول إلى حالة من الاسترخاء الذهني دون استرخاء جسدي، فبسبب توتر الحياة اليومية لا يتوقف الجسم عن إفراز هرموني الأدرينالين والكورتيزون المسؤولين عن التوتر وعدم الراحة، لذا أعيدوا التوازن إلى عضلاتكم من خلال تمديد أصابع القدمين لخمس ثوانٍ، لثلاثين مرة بالتزامن مع تمرين عضلات الرقبة والرأس.

2. أغلقوا مواقع التواصل

تتسبب حسابات وسائل الإعلام الاجتماعية، وتطبيقات التراسل، والبريد الإلكتروني، في ارتفاع مستوى التوتر والإجهاد، لذا أطفئوا مواقع التواصل وتحرّروا منها خلال فترة قصيرة بين الحين والآخر.

3. وضع خطة وترتيب

من أكبر مسببات التوتر، تلك الحالة من الفوضى التي تعم المكتب والمطبخ والبيت من جهة، وتلك التي تخلط الأوراق والمهام خلال العمل من جهة أخرى. لذا اعتمدوا على نظام لتحديد الأولويات، ووضع خطة للمهام سواء في العمل أو البيت.

4. اطرحوا هذا السؤال

تقول أستاذة علم النفس في جامعة هارفارد، إلين لانجر، عندما يصل الناس إلى مراحل يرون فيها أن عالمهم ينهار، يجب أن يطرحوا السؤال التالي: ما هو أسوأ شيء يمكن أن يحصل في هذه الحالة؟ وغالباً لا يكون شيئاً كبيراً، فكثيراً ما مررنا بمشاكل كبرى واعتقدنا أن كل شيء قد انتهى، ثم انتهت الأمور على خير.

5. ضعوا قائمة من الفرح

في محاولة للاسترخاء تجدون أنفسكم تائهين حول ما الذي يمكن فعله في هذه اللحظات، وغالباً ما ينتهي الأمر بخروج إلى مطعم، وتكرار نفس الأمر باستمرار. ضعوا قائمة تشمل الأشياء المفرحة لتكون بجانبكم لتطّلعوا عليها في وقت الفراغ وتطبقوا ما فيها. كثير من الوقت يضيع بسبب عدم القدرة على الحسم فيما تحبون فعله فعلاً، وبفضل هذه القائمة إذا لم يعجبكم شيء فستنتقلون إلى نقطة أخرى من القائمة.

6. مشي متأمل

المشي مع التأمل في نفس الوقت مفيد جداً للاسترخاء واسترجاع الذهن، والطريقة الصحيحة لفعل ذلك هي المشي والتركيز فيما ترونه من مبان وأشكال، وما تسمعونه من أصوات، وما تشعرون به من النسيم على وجوهكم. إذا قمت بهذا التمرين في الطبيعة فستكون النتيجة أفضل بكثير.

7. تجنبوا هذه الممنوعات

عادة ما ينصح الأصدقاء بالقيام ببعض الأنشطة لكنها لا تسبب الراحة المثالية وقد تكون مزعجة في بعض الأحيان. منها الاهتمام بالحديقة حيث الكثير من الأعشاب الضارة والوحل، والإفطار في السرير، وأخذ حمام، والتدليك الذي يعتبر مؤلماً بالنسبة لبعض الأشخاص، والتسوق، وقراءة الجرائد.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

قيادة السيارة لأكثر من ساعتين تُضعف الذكاء

لقراءة المادة على الموقع الاصلي انقر هنا