السيسي ينحاز لشيخ الأزهر بشأن “الخطبة المكتوبة”.. والأخير يوبخ وزير الأوقاف

مباشر مصر — فريق التحرير:

عقب انتهاء لقائه مع عبد الفتاح السيسي، استدعى شيخ الأزهر أحمد الطيب، أمس الأربعاء، كلا من الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، والدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، والدكتور محيي الدين عفيفي، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية لبحث مستجدات الدعوة ومناقشة آخر المستجدات.

وكشفت مصادر مطلعة أن الطيب وجَّه انتقادات لاذعة لوزير الأوقاف لاستمراره في تطبيق قرار الخطبة المكتوبة، رغم رفضها بالإجماع من قبل هيئة كبار العلماء، التي تعد أكبر هيئة علمية ودينية في مصر، وفقا لبوابة القاهرة.

وأوضحت المصادر، أن السيسي كان قد أبلغ شيخ الأزهر خلال الاجتماع، أنه –شيخ الأزهر- هو المسؤول الأول عن الدعوة والمؤسسة الدينية، وتصحيح المفاهيم المغلوطة.

وكانت هيئة كبار العلماء قد أصدرت بيانا شديد اللهجة ضد الخطبة المكتوبة ووصفتها بأنها تسطيح للفكر وتخريب للدعوة، إلا أن وزير الأوقاف تجاهل هذا القرار وأصر على تطبيق الخطبة المكتوبة، ما أحدث أزمة بين الطرفين.