هدم الأهالى منزل قاتل الطفل أنس ودفنه حيا مع مصحفه بالشرقية

هدم العشرات من أهالى قرية نزلة خيان التابعة لمركز أبوكبير بالشرقية، منزل المتهم بقتل الطفل “أنس”، انتقاما من القاتل ولبشاعة الجريمة التى قام بها، وتم مساواة المنزل بالأرض.

وتقول “منى محمد حسين” عمة الطفل “أنس” 8 سنوات، إنه بعد قيام أسرتها بدفن الطفل، عادوا من الجنازة، وكانت بالقرية حالة غليان قام على إثرها بعض الأهالى بهدم منزل المتهم بقتل نجل شقيقها.

وأضاف عدد من الجيران أن المهندس “محمد حسين” جد الطفل رفض هذا العمل، وخاصة أن الشرطة قد قبضت على الجانى، لكن الأهالى قالوا له حقك هتأخده من النيابة، لكن هدم منزل القاتل حق البلد كلها.

كان المتهم خطف الطفل أثناء ذهابه إلى درس القرآن الكريم، وأن الطفل تمسك بمصحفه الذى كان معه، فقام المتهم بدفن الطفل حيا ودفن المصحف معه، واتصل بأسرته يطلب فدية مالية قدرها 2 مليون جنيه.

المصدر:”اليوم السابع”.