أبو الغيط “فاق” على تعيين محمد ابن سلمان وليا للعهد فأرسل برقية تهنئة عاجلة هذا ما جاء بها

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الخميس، عن ثقته في استمرار الأمير محمد بن سلمان بمواصلة نهج القيادة السعودية تجاه مواطني الدولة.

وجاء حديث أبو الغيط بمناسبة تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولياً للعهد في المملكة العربية السعودية.

وكشف المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، الوزير المفوض محمود عفيفي، أن الأمين العام وجه رسالة تهنئة إلى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود بمناسبة اختياره ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء بالمملكة العربية السعودية.

وأضاف، “وأعرب عن ثقته في مواصلة الأمير محمد بن سلمان، بكل اقتدار وسداد، مسيرته في خدمة المملكة وإعلاء مكانتها ورعاية مصالح شعبها الكريم”.

وأوضح المتحدث الرسمي، أن أبو الغيط حرص على أن يؤكد أيضاً في رسالته، على أن جامعة الدول العربية ستظل ملتزمة من جانبها بالتعاون مع المملكة العربية السعودية، في كل ما من شأنه أن يساهم في الارتقاء بالعمل العربي المشترك، ويلبي آمال وطموحات الدول والشعوب العربية.

وكانت هيئة البيعة في السعودية قد وافقت، أمس، على تعيين الأمير محمد بن سلمان 31 عاماً ولياً للعهد في المملكة، مع استمرار ترأسه حقيبة الدفاع و”مجلس الشؤون الاقتصادية والتنموية”، وأسند إليه والده الملك سلمان بن عبد العزيز منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، الذي يترأسه العاهل السعودي بنفسه.

وكان الملك سلمان، قد أعفى في ساعة متأخرة من مساء أول أمس، ولي العهد محمد بن نايف بن عبد العزيز، من جميع مناصبه، بما فيها منصب وزير الداخلية، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.


Originally published at وطن.