أول الرقص حنجلة.. إحالة ناشط مصري للمحاكمة بتهمة إساءة استخدام “فيسبوك”

أمرت النيابة العامة في مصر، بإحالة ناشط سياسي، إلى محكمة الجنح، بتهمة «إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك)».

وبحسب صحف محلية ونشطاء، فقد أمرت نيابة بورسعيد (شمال شرقي البلاد)، الثلاثاء،

بإحالة الناشط «أحمد حنفي» عضو حزب «الدستور» وعضو مبادرة «الفريق الرئاسي»، إلى محكمة الجنح.

وسبق أن قررت النيابة، حبس «حنفي» لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، عقب إلقاء القبض عليه، فجر أمس من منزله.

ووجهت النيابة إلى «حنفي» تهم «إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وإهانة رئيس الجمهورية، والانضمام للجماعة محظورة أسست على خلاف القانون (لم تذكرها)، والتحريض على قلب نظام الحكم».

جاء ذلك، بعد يوم واحد من تحديد مبادرة «الفريق الرئاسي» التي يترأسها العالم المصري «عصام حجي» مستشار الرئيس السابق «عدلي منصور»، 12 ضمانة لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، في مواجهة الرئيس «عبدالفتاح السيسي» الذي كشف عن نيته الترشح لولاية ثانية.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت عن مبادرة «الفريق الرئاسي» من مجموعة من شباب قوى التغيير تسعى لإعداد قائمة بأسماء فريق رئاسي حقيقي، ومعه تشكيل للوزراء ومساعديهم من الخبرات الشابة بالداخل والخارج، لخوض الانتخابات الرئاسية.

وفاز «السيسي» بانتخابات رئاسية في يونيو/ حزيران 2014، بعد 3 أشهر من استقالته من منصبه كوزير للدفاع في مارس/آذار من العام ذاته عقب إطاحة الجيش بـ«محمد مرسي»، أول رئيس منتخب ديمقراطياً في 3 يوليو/ تموز 2013.

وأعلن «السيسي» في أكثر من حديث خلال الشهور الماضية، إمكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة شريطة وجود موافقة شعبية.