إعلامي عماني يتطاول على مفتي السلطنة أحمد الخليلي ويشكك في نزاهته ثم يعتذر

وجه الكاتب والإعلامي العماني، علي راشد المطاعني، انتقادات حادة لمفتي سلطنة عمان العلامة أحمد الخليلي، بعد تداول صور له أثناء توجهه لأداء مناسك العمرة بطائرة خاصة، معتبرا أن العمرة مهمة شخصية ولا تحتاج لطائرة خاصة تكلف الدولة أموالا باهظة، على حد قوله.

وقال “المطاعني” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”رصدتها وطن”:” رحلة لأداء العمرة، مهمة شخصية، لا تحتاج تسير طائرة خاصة على حساب الدولة وبتكاليف باهظة”.

وأضاف في تدوينة أخرى مرفقا بها صورة “الخليلي” لحظة وصوله للسعودية محرما، مستذكرا الآية (44) من سورة البقرة: “ (أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون) اين ترشيد الانفاق”.

ومع كثرة الانتقادات التي تم توجيهها له اعتذر “المطاعني” عن التغريدتين، وقام بحذفهما، مؤكدا بأن ما أراده نبيل، مشددا على احترامه وتقديره للمفتي أحمد الخليلي.

وقال: “ حذفت التغريدة لسوء الفهم والهدف منها نبيل ، حفظ الله الشيخ احمد الخليلي وكل التقدير لسماحته”.

وأضاف:” اشكر لكم اهتمامكم. . التغريدة السابقة لم اكن اقصد بهاء الاساءة لأي احد وحذفها من قبلي تأكيد لإعتذاري للجميع وفي مقدمتهم الشيخ احمد الخليلي”.

وكان مفتي سلطنة عمان قد وصل إلى جدة أمس الاثنين، والوفد المرافق له، في زيارة تستغرق عِدة أيام، ولأداء العمرة.

وكان في استقباله، بمطار الملك عبد العزيز الدولي، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وعددٌ من المسؤولين بالوزارة.