إيران تعلن اغتيال قائد بارز في الحرس الثوري على الحدود مع باكستان وتحمل اسلام آباد المسؤولية

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، في وقت متأخر مساء الإثنين، اغتيال قائد بارز في الحرس الثوري أثناء مروره بقرية “كورين” التابعة لمدينة زاهدان مركز إقليم سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، ذات الغالبية السنية.

وقال التلفزيون :”إن اللواء روح الله عالي قائد كتيبة كورين في لواء 110 من قوات سلمان التابعة للحرس الثوري الإيراني، تم اغتياله من جماعات إرهابية تكفيرية عند مروره بقرية كورين التابعة لمدينة زاهدان”. حسب قولهم.

وتنتشر قوات سلمان التابعة للقوات البرية للحرس الثوري في إقليم سيستان وبلوشستان بذريعة حماية الحدود بين إيران وباكستان لمنع دخول مجموعات سنية مسلحة معارضة للنظام من بينها جيش العدل البلوشي.

وتتهم طهران باكستان بعدم ضبط حدودها لمنع تسلل مقاتلي جماعة جيش العدل التي تشن بين حين وآخر عمليات أمنية ضد القوات الإيرانية.

وكانت “كتيبة ضيائي” التابعة لجيش العدل أعلنت مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي تنفيذها عملية في مدينة سراوران التابعة لإقليم سيستان وبلوشستان أدت إلى مصرع 6 من قوات الحرس الثوري الإيراني وجرح اثنين آخرين.