ابنة “أوباما” تسخر من الرئيس الفلسطيني: “من هذا الكائن الحي الذي يجلس بجانب الرئيس ترامب!”

سخرت صفحة على موقع “فيسبوك”، تحمل اسم ابنة الرئيس الامريكي السابق باراك أوباما، “ماليّا”، من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال لقائه بالرئيس دونالد ترامب في البيت الابيض، الاربعاء الماضي.

ونشرت الصفحة صورةً للرئيسين وهما يجلسان قبيل بدء المؤتمر الصحفي بينهما، أرفقت بتعليق جاء فيه: “من هذا الكائن الحي الذي يجلس بجانب الرئيس ترامب!”.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبدى ثقته بإمكانية التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وذلك خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس للمرة الأولى في البيت الأبيض، معتبرا أن ذلك لن يكون صعبا “كما يعتقد البعض”.

وقال إنه سيكون وسيطا بين الطرفين من أجل التوصل إلى هذا الاتفاق.

وأعرب الرئيس الأميركي عن أمله في أن يحدث شيء استثنائي بين الجانبين، مطالبا الفلسطينيين بالتحدث بصوت واحد ضد التحريض وخطاب الكراهية.

من جهته، قال الرئيس الفلسطيني إن الخيار الإستراتيجي للفلسطينيين هو تحقيق سلام يقوم على حل الدولتين على أساس حدود 1967، مشددا على أنه يتطلع إلى العمل مع الرئيس ترمب لإنجاز الصفقة التاريخية.

وأضاف عباس أن الفلسطينيين يعترفون بدولة إسرائيل، وحان الوقت لأن تنهي إسرائيل احتلالها للشعب الفلسطيني وأراضيه، موضحا أن جميع قضايا الحل النهائي قابلة للحل بما فيها قضايا اللاجئين والأسرى وفق القانون الدولي.

وأكد أن تحقيق السلام العادل يعزز المبادرة العربية، كما يعزز فرص إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية.

وتأتي زيارة عباس للبيت الأبيض بعد شهرين ونصف من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.