الأجنحة العسكرية الفلسطينية تهدد إسرائيل: احذروا جيدا ولا تواصلوا اعتداءاتكم على الأقصى

وجهت الأجنحة العسكرية الفلسطينية في غزة، تهديدا لإسرائيل في حال استمرت الاعتداءات على المسجد الأقصى، محذرة من أن العدوان على الأقصى يمثل شرارة لتفجير الأوضاع في كل المنطقة.

وقال متحدث باسم الفصائل خلال مؤتمر عقد في غزة: إنه “سيكون لنا كلمتنا القوية والعليا في حال استمرار المخطط الصهيوني بحق الاقصى، ولن نسمح باي حال للعدو ان يتغول على اقصانا ومقدساتنا واهلنا بالقدس والاقصى، وأن تكلفة التعرض للأقصى باهظة واهالينا قادرون على ايصال رسالتنا للعدو”.

وأضاف المتحدث: “سنضل نضغط على الزناد ونعد القوة لمعركة تطهير القدس والاقصى وفلسطين من دنس المحتلين، واننا وعد الله وقدره على هذه الارض لنتبر ما علو المجرمين الصهاينة وندخل المسجد الاقصى فاتحين محررين منتصرين”.

واعتبرت الاجنحة العسكرية أن ما يمر به الاقصى من ممارسات على يد الاحتلال يشكل محنة غير مسبوقة، مذكرة العرب والمسلمين بأن المسجد الأقصى هو امانة لكل المسلمين في العالم والتخلي عنه في هذه الظروف العصيبة سيكون له انعكاسات خطيرة في القريب العاجل، والعدوان على الاقصى شرارة لتفجير الاوضاع في كل المنطقة ما لم يتم تداركه وايقاف الاحتلال عند حده”.

وحيت الاجنحة العسكرية أهالي القدس داعية أبناء الشعب الفلسطيني لشد الرحال للأقصى.


Originally published at وطن.