الحصار لم يستهدف البشر فقط .. موت مئات الجمال من الجوع والعطش على حدود السعودية وقطر

قالت صحيفة “التلغراف” البريطانية، إن مئات الجمال ماتت على الحدود بين السعودية وقطر، بعد أن عَلِقَت بسبب إغلاق الحدود وفرض الحصار، حيث لم يكن هناك ما يكفي من الماء والطعام.

وأشارت الصحيفة إلى أن عدداً منها ماتت عندما منح أصحابها مهلة ساعة واحدة لمغادرة مزارعهم، وذلك عندما طردت السعودية الرعاة القطريين الذين يملكون أكثر من 15 ألف رأس من الإبل، و10 آلاف رأس من الغنم.

وطردت السعودية أكثر من 9 آلاف جمل في أقل من 36 ساعة، وفقاً للصحيفة البريطانية، حيث كانت هذه المواشي ترعى في المساحات الشاسعة للمملكة التي تبلغ 830 ألف ميل مربع.

ويربي مئات القطريين الإبل في مناطق صحراوية بشرقي المملكة العربية السعودية خلال شهور الشتاء، لتدريبها وإعدادها للسباقات ومسابقات الجمال، وهي تقاليد ينظر لها باعتبارها رابطاً مهماً لماضٍ بدوي عفى عليه الزمن. وتباع الإبل التي تفوز بجوائز في مزادات بمئات الآلاف من الدولارات.

ونقلت الصحيفة عن أحد ملاك الإبل قوله: “مررت من السعودية، وشاهدت بنفسي أكثر من 100 جمل ميت على الطريق، وكذلك مئات الجمال والأغنام الضائعة”.

مزارع آخر لم يُرد ذكر اسمه أضاف “خسرت 50 رأساً من الغنم وخمسة جمال وهناك 10 مفقودة، لا أعرف أي شيء عنها”.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى مقاطع فيديو تظهر كيف تجمعت قطعان الجمال في حظائر كبيرة، في الوقت الذي لم تسمح فيه ساعات فتح الحدود القليلة والمقيدة سوى بعبور المئات فقط يومياً.

وأضافت: “العديد من هذه الحيوانات ماتت بسبب العطش والجروح التي لم تعالج”.


Originally published at وطن.