السعودية تقذف بكلّ ذخائرها .. “سيلفي٣” يشارك في الهجوم على قطر

بعد أن استنفدت الدولُ المقاطِعةُ لقطر معظم الأساليب التي استخدمتها للإساءة لها وتشويه سمعتها، في ظلّ المقاطعة الدبلوماسية لها وفرض الحصار عليها، وما تلا ذلك من إجراءات وصفتها الدّوحة بأنّها “باطلة”، يبدو أنّ الدور جاء الآن على الفنّ، ومن على شاشة MBC السّعودية بالتحديد.

فمن العناوين الصادمة، والألفاظ النابية، إلى الكاريكاتيرات المسيئة والصور المفبركة؛ لم تترك صحافة الدول المحاصرة لقطر أي خط أحمر إلا تجاوزته. في المقابل، يشهد المراقبون للصحافة القطرية بمواقفها المتزنة أمام الهجوم الكاسح، فقد حافظ الخط التحريري لمختلف الصحف القطرية على هدوئه وانحيازه للمهنة ولحق القارئ في الوصول إلى الخبر.

وفي هذا السياق، كشف أحدُ الصحفيين السعوديين أنّه جرى تصوير حلقة “خاصة” ضمن مسلسل “سيلفي3”، عن دولة قطر، ستعرض بعد يومين.

ولفت الصحفي “محمد يحيى القحطاني” الذي نشر تغريدةً على حسابه في “تويتر” كشف فيها ذلك، مشيراً إلى أنه قد تكون للحلقة تداعيات وردود فعل واسعة.

وقال إن الممثل السعوديّ ناصر القصبي سيلعب دور أمير قطر السابق الشيخ “حمد بن خليفة آل ثاني”، بينما سيلعب الممثل السعوديّ أسعد الزهراني دور الكاتب والمفكر العربي عزمي بشارة، فيما يبدو واضحاً أن الحلقة تهدفُ بما لا يدعُ مجالاًَ للشكّ للإساءة لقطر ورموزها.

وأشار الصحفي السعوديّ إلى أنّ الحلقة كتبها “خلف الحربي”.

ورآى مغرّدون أن لجوء السّعودية ومن لفّ لفها من الدّول المُقاطعة لقطر الى هذا الأسلوب للإساءة للدوحة، يدللّ على “خسّة ووقاحة”.

وقال المغرّد ( Ræd Al-Emadi‏) إنّه “على الرغم من تصعيد أبطال الديجتل، جيش بني إلكترون إلى جانب جوقة الإعلام. قطر لم تصعد إعلاميا إلى الآن، ولم توجه الجزيرة نحو المملكة فعليا”.

وأضاف: “أعتقد أن هذا سيمثل نقطة اللاعودة وأعني بذلك تناول الشأن السعودي الداخلي من انتهاكات لحقوق الإنسان، ملف حرية المرأة، حسم، بجانب الاعتقالات”.

وتابع أنه “على ضوء هذه الحلقة المزمع عملها، أعتقد أن قطر ستحدد موقفها إما بالتصعيد أو ضبط النفس وفِي كلا الحالتين لن يكون أمر المصالحة هينا.”

من جهتها، قالت صاحبة حساب باسم (Arwa) عن الحلقة وممثليها “مهرجين تافهين ماتمثلون أخلاقنا وديننا واحترامنا لقطر وأهلها”.مضيفةً: “مرضى وحقيرين الله لايوفقكم الشرهه على إلي معطيكم الضوء الأخضر تفو عليكم” كما قالت.

أم المغرد (Ibrahim) فقال: “ الحكام سيتصالحون… ولكن انتم ستذهبون الى مزبلة التاريخ، ولا يستبعد مقاضاتكم،، اتمنى ان تذيعوا الحلقة التي لن اشاهدها بالتاكيد، لتبدأ مقاضاتكم”.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قطر لن تتفاوض مع الدول التي قطعت العلاقات الاقتصادية واتخذت إجراءات ضدها ما لم ترفع الحصار عنها.

وأوضح الوزير القطري أن أي مفاوضات بشأن الأزمة يجب أن تبدأ بعد رفع الحصار عن قطر.


Originally published at وطن.