السفير الإماراتي “العتيبة” ما زال مصرا ان قطر تدعم الإرهاب لاحتضانها حماس

كشف السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة، أن دول المقاطعة لقطر لديها أدلة قاطعة تكفي لإدانة الدوحة بدعمها للميليشيات المسلحة في سوريا و ليبيا والصومال، إضافة إلى دعمها تنظيم القاعدة ممثلا في جبهة النصرة في سوريا، واحتضانها لجماعة الإخوان، وحركتي حماس و طالبان.

يذكر ان تفاهمات أو اتفاقات عقدت مؤخراً بين رجل الإمارات القيادي الفتحاوي المفصول “محمد دحلان” مع حركة “حماس” تعهدت خلالها أبوظبي بتقديم مئة مليون دولار لقطاع غزة التي تسيطر عليه حماس مقابل عودة دحلان لواجهة العمل السياسي وربما الأمني.

وكان أيضا رئيس الإستخبارات الأمريكية السابق قد أشار إلى ان قطر فتحت مقرا لطلبان في الدوحة بناء على طلب أمريكي.

وقال العتيبة، خلال مقابلة على قناة “PBS” الأميركية، إن واصلت الدوحة سياستها فإنه يحق للدول الأربع مواصلة مقاطعتها، واتخاذ الإجراءات التي تحفظ لها حقوقها كما تريد.

وأشار العتيبة إلى أن أساس الخلاف مع قطر هو عدم التزامها بالمواثيق والمعاهدات التي تمت في #الرياض عامي 2013 و2014.

وشدد العتيبة على أن الدول الخليجية ومصر لا يمكنها الموافقة على سياسات الدوحة المخالفة لنهج البيت الخليجي والتي أضرت به.

ولفت كذلك إلى أن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد داعش يمكنه تحقيق النصر، ولكن ذلك لن يتأتى دون وقف تمويل الإرهاب من أطراف خارجية أخرى