“العذبة”: خلايا “دليم” الإلكترونية تهاجم الأمير السعودي عبد العزيز بن فهد وتتهمه بأنه “داعشي”

أثارت تغريدات الأمير السعودي عبد العزيز بن فهد, التي هاجم فيها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد, غضب المستشار بالديوان الملكي المشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني, الامر الذي دفعه إلى الطلب من اللجان الالكترونية التي يديرها إلى مهاجمته ووصفه بـ”الداعشي”.

ويعرف عن «سعود القحطاني» المستشار بالديوان الملكي، والملقب بين ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي بـ«دليم»، بأنه يقود كتائب إلكترونية سعودية، ضد كل من معارضي المملكة.

وروج المغردون، أن الحساب مخترق، قبل أن يشنوا هجوما على الأمير السعودي، واتهموه بدعم الإرهاب وقطر، فيما غرد بعضهم بأنه «داعشي» ينتمي إلى تنظيم «الدولة الإسلامية».

أحد المغردين اتهم الأمير السعودي بأنه «سكران» و«صمت دهرا ونطق كفرا»، و«اختفى لسنوات وعاد بفكر داعشي».

والتقط «عبد الله العذبة» الصحفي القطري، التغريدة، وكتب تحتها: «خلايا دليم الإلكترونية تتهجم على ابن الفهد وتتهمه بأنه داعشي.. حفظ الله أبو تركي».

كما أعاد «العذبة» مرة أخرى نشر التغريدة التي هاجمت «بن فهد»، بعد مسحها.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، حالة من التضامن الواسع، مع تغريدات كتبها الأمير السعودي «عبد العزيز بن فهد»، يهجو فيها الشيخ «محمد بن زايد» ولي عهد أبوظبي.

وفاجأ «عبد العزيز»، وهو النجل الأصغر للملك الراحل «فهد بن عبد العزيز»، متابعيه بالرد على ناشط إماراتي حاول المساواة بين «بن زايد» والملك «سلمان» مصورا الإمارات بحامي حمى السعودية، وكتب تحت صورتهما «أسود الجزيرة».

وقال «عبد العزيز» أسفل الصورة: «لا تحط صورتك جنب سلمان.. سلمان ولد عبدالعزيز الفيصلي.. الخسيس مثلك ما يقرب كحيلان.. ما تاصل نعلته يا السرسري.. وجهك أسود.. وجه شيطان.. خاين دين في جهنم ترتمي».


Originally published at وطن.