الفتاة السعودية “خلود مودل” تُثير داعية سعودي معروف .. وهكذا علّق على ملابسها الجرئية

علّق الداعية السعودي أحمد الغامدي، الفتاة السعودية الملقبة بـ “خلود مودل”، والتي أثارت ضجةً كبيرة بعدما ظهرت تتجول بملابس “مثيرة” في منطقة أشيقر شمال شرق العاصمة الرياض، وقام بنشر صورتها الجريئة بملابسها المتحررة، على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”.

وكتب الغامدي الذي شغل سابقا، منصب رئيس فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة المكرمة، معلقاً على صورة خلود بالقول “من العجائب”، وذلك في سخرية من انشغال آلاف المغردين السعوديين بمقطع الفيديو، الذي ظهرت فيه خلود بملابس متحررة.

في أعلى صورة خلود التي نشرها الغامدي، الذي يتبنى آراءً فقهية متحررة مقارنة بباقي دعاة المملكة، كتب -أيضاً- تعليقا ساخرا آخر يقول، “هذه الصورة ستكون مستفزة جداً أكثر من فساد الصحة وضعف التعليم، وعرقلة المشاريع وأزمة الإسكان والحقوق المسلوبة، تنورة واحدة ستزلزل مجتمعا كاملا”.

وتسببت مشاركة الغامدي، في ردود فعل متوقعة من المغردين السعوديين.

وتدخلت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية، بقضية الشابة “خلود مودل” بعد الجدل والسجال الواسع الذي أثارته في المملكة بملابسها المتحررة.

وقالت الهيئة في بيان لها، إنها رصدت مقطع فيديو للفتاة وأبلغت الجهات المختصة، في إشارة إلى مخفر شرطة بلدة أشيقر التابعة لمحافظ شقراء في منطقة الرياض.

وأوضح المتحدث الرسمي لفرع الرئاسة العامة للهيئة في منطقة الرياض، الشيخ محمد السبر أنه “إشارًة إلى المقطع المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي تظهر فيه فتاة بلباس مخالف، فإن الرئاسة قامت برصد المقطع وإجراء ما يلزم حيال هذه المخالفة والتنسيق مع الجهات المختصة في ذلك”.


Originally published at وطن.