الكوليرا تتفشى في اليمن .. كل 4 مصابين يرقدون على سرير واحد وبعضهم في الحدائق والسيارات

نشرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأحد، إحصائية جديدة حول ضحايا وباء الكوليرا في اليمن، حيث بلغ عدد الوفيات بسببه115 شخصاً، فيما يعاني من هذا الداء ما يقارب من 8500 شخص.

وأفاد الصليب الأحمر أن الأرقام التي أوردها في الإحصائية، جاءت عبر وزارة الصحة اليمنية، لافتًا إلى أن” المستشفيات اليمنية تكافح للتعامل مع المرضى في ظل تدفق وتزايد عدد الحالات المصابة بداء الكوليرا”.

وأكد مدير عمليات المنظمة الإغاثية “دومينيك ستلهارت”، أن المنظمة تواجه حالياً خطر انتشار جدّي للكوليرا، موضحاً أن الأرقام التي تم جمعها من وزارة الصحة اليمنية تفيد أن وباء الكوليرا أودى بحياة 115 شخصًا.

وأضاف ستلهارت، أنه “تم الإعلان عن أكثر من 8500 شخص يشتبه بإصابتهم بالمرض خلال الفترة ذاتها في 14 محافظة في أنحاء اليمن، مقارنة بـ2300 حالة في عشر محافظات الأسبوع الماضي”.

وهذه هي المرة الثانية التي ينتشر فيها وباء الكوليرا خلال أقل من عام في اليمن، الدولة الأفقر في شبه الجزيرة العربية.

ونوَّه التقرير الإحصائي، إلى أن الحرب التي تشهدها اليمن منذ ما يقارب من عامين، تسببت بتوقف نصف المنشآت الصحية عن العمل فيما لم يعد يعمل سوى النصف الآخر منها.

وبشأن ذلك، أشار “ستلهارت”، إلى أن “عدد المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض المرض تجاوز القدرة الاستيعابية للمستشفيات”. وتابع: “أكثر من أربعة مصابين بالكوليرا يرقدون على سرير واحد، وهناك أشخاص في الحدائق وبعضهم حتى في سياراتهم مع مصل وريدي معلّق من النافذة”.

ويتسبب وباء الكوليرا شديد العدوى بإسهال حادّ، وينتقل عن طريق المياه أو الأطعمة الملّوثة، وقد يؤدي إلى الوفاة إذا تعذرت معالجته.